لماذا يقوم الأطفال العرب بتخريب الألعاب والأجانب لا يقومون بذلك؟



يرى كثيرون أن الطفل العربي يميل إلى تخريب الألعاب بشكل كبير في حين أن الطفل الغربي لا يقوم بذلك، وهم على حق بنسبة كبيرة في ذلك الأمر لكن العيب ليس في الطفل وإنما في أهله.

فحسب أخصائيو التربية فإن الطفل السليم نفسياً يميل إلى تفكيك اللعبة وتخريبها عندما لا يفهمها أو يجدها مملة، وبالتالي فإننا عندما نشتري لطفل عمره 3 سنوات لعبة لمن عمره 6 سنوات فلن يفهمها ويقوم بتفكيكها، أو عندما نجبره على شراء لعبة لا يحبها فسوف يقوم بنفس الفعل.

مثال طفل عمره سنة واحدة نشتري له سيارة تعمل على الريموت كونترول، فهو لن يفهم كيف تسير وسيقوم بالتالي بمسكها وضربها حتى تسير .. لكن بالفعل هي ستتحطم!!

أضف تعليقك

تعليقات  0