أوبرا وينفري تعرضت للتمييز العنصري


اعتبرت مقدمة البرامج التلفزيونية أوبرا وينفري أنها تعرضت للتمييز العنصري في متجر للسلع الفاخرة في مدينة زيورخ السويسرية التي قصدتها الشهر الماضي بمناسبة زواج المغنية تينا ترنر.

وفي مقابلة مع لاري كينغ بثت على المحطة التلفزيونية الإلكترونية "أورا.تي في"، أخبرت أوبرا وينفري أن إحدى البائعات رفضت أن تريها حقيبة يد بحجة أنها "جد غالية بالنسبة إليها".

وكشفت مقدمة البرامج الشهيرة "قلت للبائعة إنني أريد رؤية حقيبة اليد المعروضة على الرف، فأجابتني أنها جد غالية".

وأقرت أوبرا وينفري للاري كينغ بأنها رغبت في أن تشتري المتجر برمته نكاية في البائعة، لكنها تخلت عن هذه الفكرة إذ خطر على بالها أن البائعة ستتقاضى عمولة في مقابل المبيعات.

من جهتها، أكدت ترودي غوتس صاحبة سلسلة متاجر "تروا بوم" السويسرية الفاخرة حدوث سوء تفاهم، واشارت الى أن تصرف البائعة كان لمصلحة الزبونة، "فهي قالت لها إن هذه الحقيبة غالية جدا ويمكنها أن تريها حقائب أخرى أقل كلفة".

ولا تعتزم صاحبة المتجر اتخاذ أي تدابير تأديبية في حق البائعة، وهي تتباحث مع محاميها في طريقة الرد على هذه الاتهامات.

وقد اعتذرت الهيئة المعنية بشؤون السياحة في سويسرا "سويس توريسم" عن هذه الحادثة عبر "تويتر"، كاتبة أن "البائعة لم تتصرف كما ينبغي، ونحن متأسفون".
أضف تعليقك

تعليقات  0