أسوأ 8 أكاذيب لشركات التكنولوجيا





قد تغركم الإعلانات التجارية والبنود العريضة لبعض الشركات بقدراتها "الخيالية" على تقديم خدمات معينة وحصرية، ولكن هنا نسرد لكم أسوأ أكاذيب شركات التكنولوجيا حول العالم.

- سرعة الإنترنت، لا يغرنكم السرعات الخيالية التي توفرها بعض الشركات التي تقول إنها تزود بخدمات إنترنت تصل حتى الغيغابايت في الثانية، لن يحصل أحد على هذه السرعة حول العالم، ولا وجود لمثل هذه السرعات، بل إن سرعة الإنترنت مرتبطة بعدد الأشخاص المرتبطين على شبكة الإنترنت في الوقت ذاته، وبالتالي فإنه كلما زادت سرعة الشبكة زاد عدد الأشخاص الذين يمكنهم الاتصال بها في آن واحد، ولا علاقة لسرعة الإنترنت بالوقت الذي يمضيه المستخدم الواحد في تنزيل المواد عن الإنترنت.

يجب عليكم الحذر من درجة التناقض التي تعلن عنها شركات تصنيع التلفزيونات، إذ تقوم هذه الشركات بتحديد وضوح شاشاتها بقدرتها على التحكم بـ"تناقض الألوان"، أي التحكم بدرجة اسوداد الألوان الداكنة أو سطوع الألوان الفاتحة، ولكن الشركات لا تعتمد على المعايير ذاتها في تحديد هذه الخاصية.

يدعي بعض مصنعي الأسلاك، مثل الظاهر في الصورة، والذي يحتوي على وصلات من الذهب عيار 24 قيراطاً، أن بإمكانها توضيح الصورة الناتجة عن الشاشات، والكثيرون مستعدون لدفع مئات الدولارات لشراء أنظمة صوتية تنتج الصوت بوضوح أكثر، ولكن هذا كله مجرد كذبة أخرى.

لا يكفي بأن بعض الشركات تكذب بشأن مدى حياة بطارياتها، بل أنها تستمد على معلوماتها تلك بناءً على مواقف خيالية، فمن منا يوقف عمل شبكة الإنترنت اللاسلكية، واي فاي عند العمل على الكمبيوتر المحمول؟ ومن منا يحب أن يضبط سطوع شاشته لتظل بنسبة 30 في المائة؟ لا أحد يقوم بذلك بالتأكيد.

لا يوجد هنالك ما يسمى بالهوائي المزود للتلفاز عال الوضوح HDTV، إذ أن كل هوائي قمتم باستعماله هو بذاته عبارة عن هوائي HDTV.

عندما تبتاعون أجهزة ذكية فإنه توجد سعة للتخزين لا يمكن للمستخدم استعمالها، إذ أن هاتف iPhone 5 الذي تروجه الشركة بكونه يسع 16 غيغابيت، لا يتسع إلا لـ 13.8 غيغابايت، كما أن شركة ويندوز تلقت الكثير من الانتقاد عندما عرضت جهازها اللوحي بسعة تخزين تصل إلى 64 غيغابايت، ولكن يمكن للمستخدمين استخدام 23 غيغابايت من هذه السعة فعلياً.

تتمتع معظم الكاميرات الجديدة بخاصية ISO التي تتحكم بمقدار الضوء الداخل للكاميرا، وبالتالي يمكن التحكم بوضوح الصور الملتقطة بإضاءة منخفضة، وتقوم بعض الشركات بالتلاعب بأرقام هذه الخاصية لرفعها لتبدو للمستخدمين وكأنها أكثر وضوحاً، إلا أن الواقع يؤكد باحتمالية أن تكون صورة أخذت بدرجة 3200 ISO قد تكون بالفعل 1600 درجة فقط.

لقد تباهت شركة سامسونغ بجهازها الجديد Galaxy S4 بكونه أسرع جهاز على الإطلاق، ولكن الباحثين يقولون إن سرعة الجهاز مركزة في تطبيقات معينة فقط، وإلا فإن بطارية الجهاز لن تصمد إلا لبضع ساعات فقط.



أضف تعليقك

تعليقات  0