رجل في ميامي يقتل زوجته وينشر صورة لجثتها على موقع "فيس بوك"



سلم رجل يقيم في ميامي، جنوب الولايات المتحدة، نفسه للشرطة الخميس بعد أن قام بقتل زوجته ونشر صورة لجثتها على موقع "فيس بوك".

وقال محقق في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية "إن دريك مدينا،31 عاما، اعترف بجريمته وهو يخضع حاليا للتحقيق". وأضافت الشرطة أن الضحية تدعى جنيفر الفونسو في 26 من العمر قتلت بطلق ناري.

وكان دريك بعد أن قتل زوجته صور جثتها ونشرها على صفحته على "فيس بوك" مع تعليق يقول "الرحمة لروحك جنيفر الفونسو". وذلك قبل إقفال الصفحة.

وكان الرجل قبل نشر صورة الجثة حذر أصدقائه على موقع التواصل الاجتماعي المذكور قائلا "سأسجن أو يحكم علي بالإعدام لإقدامي على قتل زوجتي" مضيفا "أنني أحبكم أيها الأصدقاء

وسأشتاق إليكم" وختم تعليقه الفيس بوكي بالقول "يا جماعة فيس بوك ستتابعون أخباري في نشرات الأخبار".

وقد برر الرجل فعلته بالقول إن زوجته كانت تضربه وبأنه لم يعد يحتمل الأمر لذا قرر قتلها آملا أن تتفهم الشرطة فعلته.

ويذكر أن الزوجين لديهما طفلة في العاشرة من العمر.

أضف تعليقك

تعليقات  1


ميرهان
ربنا يشفى