اضطرابات النوم لدى المراهقين تسبب الإكتئاب



دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كنتاكى الأمريكية، وشملت الدراسة أكثر من 6000 مراهق، تتراوح أعمارهم ما بين 15 و19 عاما كشفت عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن

عدم انتظام المراهقين فى النوم والاضطرابات المصاحبة له، ودور ذلك فى تحفيز الإصابة بالاكتئاب.

وأشار الباحثون إلى أن اضطرابات النوم التى يعانى منها المراهقون والسهر المفرط وعدم الانتظام فى مواعيد الدخول إلى النوم يرفع بشكل ملحوظ من فرص إصابتهم بأعراض الاكتئاب وتعكر المزاج

ويضفى المزيد من الغموض حول مستقبلهم وحول قدرتهم على تحقيق النجاح، وهو ما يعد أمرا ً خطيرا ً.

فيما أشار الباحثون إلى أن الدعم الملموس الذى يلقاه الطلاب من الآباء والأمهات والمعلمين واستحسانهم لنصائحهم له دور كبير فى الحد من مخاطر اضطرابات النوم ويحدث تأثيرا ً وقائيا ً ضد

أعراض الاكتئاب، حيث يحد من اضطرابات النوم ويقلل بشكل ملحوظ من الاكتئاب المزاجى ويحفز الشعور بالتفاؤل نحو تحقيق النجاح الدراسى وجميع الأمانى المستقبلية، فيما لم يُظهر دعم

الأصدقاء لبعضهم البعض أى تأثير وقائى ضد أعراض الاكتئاب وهو ما أصاب الباحثين بالدهشة.


أضف تعليقك

تعليقات  0