أستراليا : انسحاب مرشحة للانتخابات لا تعلم أن الإسلام دين وتعتقد أنه بلد

 

اعلنت مرشحة للحزب القومي الاسترالي وان نيشن (امة واحدة) للانتخابات العامة المقبلة التي ستجرى في سبتمبر، اليوم انها تخلت عن ترشحها بعدما تحدثت في مقابلة عن الاسلام على انه بلد.

وبدأت ستيفاني بانيستر (27 عاما) حملتها قبل يومين من مقابلة ارتكبت فيها هذه الهفوة مع شبكة التلفزيون الاسترالية سيفن.

وانتشر المقطع بسرعة على الانترنت حيث اطلق عليها مستخدمو الشبكة "ساره بالين الاسترالية" التي كانت مرشحة لمنصب نائب الرئيس مع جورج ماكين في الولايات المتحدة في انتخابات 2008.

وقالت بانيستر في المقابلة التي سجلت الاربعاء "ليس لدي شىء ضد الاسلام كبلد لكنني اعتقد فعلا ان قوانينهم يجب الا تقبل هنا في استراليا".

واكدت الشابة ان 2 بالمئة فقط من الاستراليين يتبعون مبادىء "الحرام" -- ويبدو انها كانا تعني بذلك القرآن --، وزادت الامر سوءا بتأكيد تأييدها لطعام اليهود "الحلال" (كوشير).

وقالت ان "اليهود لا يتبعون الحرام. لهم ديانتهم الخاصة التي تتبع يسوع المسيح".

واعلنت بانيستر السبت انها تخلت عن ترشحها لمقعد نيابي في ولاية كوينزلاند عن الحزب القومي وان نيشن في الانتخابات العامة في السابع من سبتمبر المقبل.

واكدت هذه الام لولدين التي اصبحت موضع سخرية وتهكم في وسائل الاعلام الاسترالية ولدى جزء من مواطنيها انها ضحية عملية مونتاج للمقابلة يهدف تقديمها على انها "بلهاء".

أضف تعليقك

تعليقات  0