طفل يستغل مهاراته في الألعاب الإلكترونية وينقذ حياة شقيقه وجدَّته



ذكرت قناة "روسيا اليوم" أن الطفل "جريفين ساندرز"، البالغ من العمر 10 أعوام نجح بإنقاذ حياة شقيقه (4 أعوام) وجدَّته المسنة؛ وذلك لما يتمتع به من خبرة في ممارسة إحدى الألعاب

الإلكترونية التي ساعدته في قيادة السيارة.

وقالت القناة: إن جريفين وشقيقه كانا في سيارة تقودها جدَّتهما في أحد الشوارع إلى جانب سيارات أخرى، وفجأة أُصيبت السيدة بحالة إغماء، ويقول الطفل إنه حاول في بادئ الأمر أن يوقظ

جدته، لكنه فشل، فيما كانت السيارة تسير بسرعة 60 ميلاً في الساعة (ما يزيد على 90 كم)، وكان خطر خروجها من مسارها لتواجه السيارات في الطريق المعاكس.

وأكدت القناة أنه لم يرتبك وجلس خلف مقود السيارة وعمل على حرفها سريعاً إلى جانب الطريق، ونجح بإنقاذ حياة شقيقه وجدَّته التي عادت لوعيها وتشعر بتحسُّن في حالتها، بالإضافة إلى

 حياته هو بالطبع.

وأشارت القناة إلى أن الطفل "جريفين" أعرب عن سعادته بأنه نجح في الخروج من المأزق، وتفادى حادثاً مرورياً خطيراً، مشيراً إلى المهارات التي اكتسبها بفضل ممارسته لعبةMario Kart،

وساعدته بالسيطرة على نفسه، ثم على الموقف.

من جانبها استخلصت السيدة المسنة العبرة مما حدث ويبدو أنها لن تقود السيارات بعد اليوم، وبشكل خاص برفقة أطفال قد يتعرضون لموقف مماثل.

ومن الوارد أن يستغل الأطفال خبراً كهذا لتشجيع أولياء أمورهم على شراء الألعاب الإلكترونية لهم؛ إذ ربما يكون في ذلك فائدة من بين الكثير من السلبيات التي يحذر منها المختصون في حال

المبالغة بالسماح للأطفال بمارسة ألعاب كهذه.
أضف تعليقك

تعليقات  0