شكاوى جماعية لموظفين من «الشؤون» إلى مجلس الأمة ضد تعيينات الرشيدي

 

كشف مصدر مسؤول في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عن ان عددا من موظفي الوزارة سيتقدمون بتظلمات الى لجنة العرائض والشكاوى لمجلس الامة اثر التعيينات العشوائية التي شهدتها الوزارة أخيراً دون النظر الى الدرجة الوظيفية او الكفاءة، على اعتبار ان التعيينات جاءت بناء على مبدأ التنفيع لا الخبرة والكفاءة، خصوصاً أن هناك من حاملي شهادات الثانوية العامة من تم تعيينهم رؤساء اقسام.

وأشار المصدر الى ان الوزارة اغلقت ابوابها امام التظلمات، حيث منعت الشؤون القانونية استقبال الشكاوى واحالتها الى قطاع الشؤون الادارية والمالية في اجراء غير قانوني، ولذلك فإن الموظفين سوف يتقدمون الى لجنة العرائض والشكاوى بمجلس الأمة.

وطالب اعضاء مجلس الامة بان تكون لهم وقفة وتدخل فوري نظراً للعشوائية التي تحدث في قرارات التعيين في وزارة الشؤون، خاصة ان الاشخاص الذين تم تعيينهم لا يحملون تخصصا يؤهلهم لشغل تلك الوظيفة وبراتب كبير لا يتناسب مع مؤهلاتهم العلمية ما يدخل ضمن شبهة «التنفيع» والفساد التي يجب التصدي لها.

منتدى المرأة : تستعد وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لإقامة المنتدى العربي للتمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للمرأة العربية والذي سوف تستضيفه الكويت خلال نوفمبر المقبل بالتعاون مع منظمة العمل العربية.

وكشفت مصادر مطلعة عن ان الوزارة تسعى الى إقامة المنتدى على أعلى المستويات باستضافتها للشخصيات النسائية البارزة في الوطن العربي، حيث سيقدم وفود الدول المشاركة أوراق عمل في المواضيع التي سيناقشها المنتدى في محاوره الثلاثة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وأوضحت ان المحور الاجتماعي سيتركز على مناقشة المسؤولية الاجتماعية لصاحبات الأعمال في دعم وتعزيز مكانة المرأة في المجتمع، والحقوق والمكتسبات الاقتصادية والاجتماعية للمرأة في الاتفاقيات والمواثق العربية والدولية، والحد من تأنيث الفقر: الاستراتيجيات والآليات، والأمن الإنساني من منظور النوع الاجتماعي.

وأشارت الى ان المنتدى سيناقش من خلال المحور الاقتصادي موضوع التمكين الاقتصادي للمرأة العربية في ظل التكتلات الاقتصادية الجديدة، وبناء القدرات التنافسية للمرأة في قطاع الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودور الاستراتيجيات الوطنية في تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة.

ولفتت الى ان المحور السياسي سيتطرق الى الانتخابات في الدول العربية من منظور النوع الاجتماعي، وتحديات وفرص المشاركة السياسية للمرأة في مواقع صنع القرار، واستراتيجيات بناء قدرات المرأة العربية للمنافسة في الحياة السياسية.

إلى متى القفز على القانون؟ هذا السؤال وجهه عدد من الموظفين إلى سمو الشيخ جابر المبارك رئيس الوزراء، اثر عدم التصدي لقرارات الوزيرة ذكرى الرشيدي ومخالفتها للقانون أمام مرأى الجميع، دون أن تتحرك الحكومة لمحاسبتها، خاصة في ظل تزايد الظلم الواقع عليهم منها.

استياء : ان بعض القياديين في وزارة الشؤون عبروا عن استيائهم الشديد من عدم معرفتهم ببعض القرارات التي تتخذ في قطاعاتهم دون الرجوع اليهم من قبل الوزيرة ذكرى الرشيدي والوكيل عبدالمحسن المطيري.

أضف تعليقك

تعليقات  2


بودعيج
يعني الوزيرة ذكري الرشيدي حنا ماقصينج تزيدين الطين بلة يعني لازم الفساد خافو ربكم بالناس عيب والله عيب كل واحد مسك منصب جاب خمتة وعينهم بمكتبة الا لعنة الله علي الفاسدين وعساها سحت في بطونكم ونتي يا ذكري سوف تكونين في لائحة المغضوب عليهم
ابو عبداللطيف
كلكم راعى مسؤول عن رعيته كيف الوزيرة بالأصل محامية يجب أن تدافع عن المظلومين ولكن الذى حدث !!!!!