دراسة: عمليات التجميل لا تزيد الجاذبية



كشفت دراسة كندية حديثة أنّ عمليات التجميل في الوجه يقتصر تأثيرها على إظهار نقصان في العمر بما يقدر بـ 3 سنوات فقط، وأنها لا تؤدي إلى مظهر جذاب أو جميل إلا بشكل ضئيل للغاية.

وتأتي هذه الدراسة لتضاد الانطباع السائد عن عمليات التجميل وقدرتها على تغيير شكل الشخص وجاذبيته بشكل كبير.

وأجرى الدراسة فريق بحثي من كلية الطب في جامعة تورنتو، حيث عرض الباحثون صورًا لـ49 مريضًا خضعوا لجراحات تجميل في الوجه توضح شكل المريض قبل وبعد العملية، على خمسين

مشاركًا ليسوا على معرفة بأصحاب الصور، وطلبوا منهم تقدير عمر الأشخاص في الصور وتحديد مدى جاذبيتهم على سلم من واحد إلى عشرة.

وأظهرت الدراسة أنّ معدل العمر الذي قدره المشاركون كان أقل بـ3.1 سنوات من العمر الحقيقي لأصحاب الصور. وكان لافتًا أنّ الزيادة في الجاذبية حسب تقدير المشاركين كانت قليلةً جدًا ولا تكاد تذكر لدى المقارنة بين صور ما قبل العمليات وما بعدها.



أضف تعليقك

تعليقات  0