مصر تؤكد أن عمليات التمشيط لم ترصد اطلاق صاروخ باتجاه اسرائيل


نفت مصادر أمنية بشمال سيناء علمها باطلاق صواريخ على مدينة ايلات الساحلية في اسرائيل من سيناء المصرية مؤكدة أن عمليات تمشيط ومعاينة المناطق الحدودية لم ترصد ذلك بعد.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط اليوم عن المصادر تأكيدها أن حدود مصر الدولية سواء مع اسرائيل أو مع قطاع غزة مؤمنة تماما ويتم احباط الكثير من عمليات التهريب والتسلل الى جانب تمشيط الحدود الدولية بصفة مستمرة للكشف عن الأنفاق وعمليات التهريب وضبطها.

ولفتت المصادر الى وجود متابعات أمنية مستمرة على طول الحدود من رفح شمالا وحتى طابا جنوبا.

وكانت اسرائيل اعلنت ان صاروخا اطلق فجر اليوم تجاه ايلات فيما اعلنت جهادية تبنيها العملية "ردا على مقتل اربعة عناصر جهادية في سيناء" تتهم بهم اسرائيل.

على صعيد متصل ذكرت الوكالة المصرية اليوم أن مجهولين أطلقوا ثلاث قذائف وعبوة ناسفة على محيط مخفر قسم شرطة ثان العريش أحدثت دويا هائلا وانفجارات كبيرة الى جانب دخان كثيف في كافة أرجاء العريش وذلك دون وقوع اصابات.

وكانت دفعة جديدة من التعزيزات الامنية قد وصلت أمس الى محافظة شمال سيناء لدعم التواجد الأمني شرق العريش ولدعم قوات الأمن فى عمليات التمشيط ومهاجمة البؤر الارهابية.

ونقلت الوكالة المصرية عن مصادر أمنية قولها أمس أن هناك استنفارا أمنيا بمنطقة شرق العريش مع التركيز على مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح التى كانت هدفا لضربات جوية خلال الايام الماضية.

وأكدت القوات المسلحة المصرية الاحد الماضي أنها تعمل بصمت بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية لمطاردة المجموعات الارهابية والقضاء على البؤر الاجرامية بشمال سيناء لافتة الى أن عدم نشر تفاصيل ما يتم تنفيذه من عمليات في حينه يرجع الى أهمية الحفاظ على سرية الاجراءات التي تقوم بها القوات في سيناء وأعمال تأمين العناصر المنفذة لتلك الاجراءات على الأرض.

واعلن المتحدث العسكري العقيد أحمد محمد على في هذا السياق أن العمليات الأمنية التى نفذتها القوات المسلحة أسفرت عن وقوع 25 فردا من العناصر الارهابية ما بين قتيل وجريح الى جانب تدمير مخزن للأسلحة والذخيرة.
أضف تعليقك

تعليقات  0