إلتهاب نادر في الأذن يحوٌل طفلة إلى وحش مفترس !





تسبب التهاب نادر أصاب أذن طفلة 10 سنوات في تحولها إلى طفلة عدوانية أقرب ما تكون إلى وحش مفترس حيث أنها تعصف بكل من يحاول الإقتراب منها.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الطفلة "آنا تريكت" هي الضحية الثالثة في بريطانيا لهذا المرض النادر، الذي لم يتوصل الطب إلى تشخيص واضح له أو لطريقة طبية قاطعة في علاجه،

 وأن أعراضه تتضمن رفض المريض للحديث أو الطعام، فضلاً عن ميله للإنطوائية وظهور بعض الإضطرابات النفسية على سلوكياته والتي تُعرف باسم "متلازمة رفض الإختلاط".

وأصيبت "تريكت" بإلتهاب الأذن النادر منذ ما يقرب من تسعة أشهر، ومنذ الأسبوع الأول لإصابتها وهي تنام في غرفة مغلقة وترفض التعامل مع البشر وتعتدي على كل من يحاول التحدث إليها

بشراسة بالغة، كما أنها تعتقد انها فاقدة القدرة على الحركة، ولا تتقبل التعرض لآشعة الشمس.

وقد يتطلب علاج "تريكت" بقاءها لمدة عام كامل في غرفة معزولة وتوفير عناية طبية فائقة على مدار الساعة، وهو ما دفع والديها لإنشاء صفحة خاصة لجمع التبرعات لحساب علاجها، الذي يتركز

على محاولة مساندتها نفسياً لتخطي الأزمة، هذا رغم أن الأطباء المتابعين لحالتها لم يؤكدوا احتمالية شفاءها.
أضف تعليقك

تعليقات  0