الرئاسة المصرية تعلن حالة الطوارئ لمدة شهر



أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قرارا بفرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة شهر لاحتواء أعمال العنف التي اندلعت إثر قيام قوات الأمن المصرية بعملية لفض اعتصامي أنصار الإخوان المسلمين في ميداني النهضة في الجيزة ورابعة العدوية بالقاهرة، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى.

وتمكنت قوات الأمن من فض اعتصام النهضة فيما لا تزال تحاول السيطرة على الأوضاع في ميدان رابعة العدوية وفض الاعتصام نهائيا فيه.

وأدت الاشتباكات  الي مقتل 55 شخصا و526 مصاب التي وقعت في 10 محافظات هي القاهرة والجيزة والإسكندرية والسويس والبحيرة والمنيا والدقهلية وأسيوط وسوهاج والأقصر، من بينهم 17 شخصا قتلوا وأصيب 176 أخرين بينهم أفراد من قوات الشرطة خلال أحداث فض الاعتصامين.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن 124 شخصا قتلوا خلال فض اعتصام ميدان رابعة العدوية، وأضافت أن هذه الحصيلة لا تشمل قتلى قد يكونوا سقطوا في النهضة موقع الاعتصام الآخر في القاهرة لمؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي.

وألقت أجهزة الأمن القبض على 50 شخصا من الإخوان المسلمين بميدان رابعة العدوية بحوزتهم أسلحة بيضاء واسطوانات غاز وهراوات.

وقال مصدر أمني مسؤول إن أجهزة الأمن تمكنت أيضا من إلقاء القبض على 150 شخصا من الإخوان المسلمين باعتصام ميدان النهضة بالجيزة بحوزتهم أسلحة نارية وبيضاء، مؤكدا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المذكورين وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وأضاف أنه تم ضبط أسلحة وذخيرة داخل 3 سيارات لنقل الأموال بحوزة مجموعة من أعضاء جماعة الإخوان كانوا فى طريقهم لمنطقة رابعة العدوية.
أضف تعليقك

تعليقات  0