مبيعات هواتف «لينوفو» الذكية تتخطى حواسيبها الشخصية



أعلنت شركة لينوفو الصينية أن مبيعاتها من الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية تفوقت للمرة الأولى على مبيعاتها من أجهزة الحاسب الشخصي، وذلك خلال الربع الأول من سنتها المالية. وينظر المراقبون إلى هذا الخبر على أنه مؤشر سيء آخر على التدهور الذي يعاني منه سوق الحاسب الشخصي، خاصة أن لينوفو تحتل الترتيب الأول كأكبر الشركات المصنعة للحاسب الشخصي.

وقالت لينوفو: إن أرباحها الصافية قفزت بنسبة 23 في المائة خلال الربع الفصلي الأول المنتهي في 30 (يوليو) الماضي، حيث وصلت الأرباح إلى 174 مليون دولار مرتفعة من 141 مليون خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ورغم سوق الحواسيب الشخصية المتراجع بشكل عام، حققت لينوفو نمواً كبيراً بفضل تركيزها على بيع حواسبها في الصين، حيث حصلت على 42 في المائة من عائداتها، إضافة إلى تركيزها على عدد من الأسواق النامية الأخرى. ومن جهة أخرى ركزت الشركة على تطوير الهواتف الذكية والحواسب اللوحية وأجهزة التلفاز الذكي.

وشهد القسم المتخصص بتطوير الأجهزة المحمولة في الشركة، والذي يغطي إنتاج الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية، تزايداً في العائدات بنسبة 105 في المائة خلال عام، وحقق 14 في المائة من إجمالي عائدات الشركة.

يُذكر أن تقارير ودراسات عدة صدرت أخيراً عن مؤسسات بحثية أشارت إلى تراجع كبير يشهده سوق الحاسب الشخصي بسبب اتجاه المزيد من المستخدمين إلى الحواسب اللوحية والهواتف الذكية كبديل عن الحاسب الشخصي.
أضف تعليقك

تعليقات  0