مصر تلغي تدريبات عسكرية مع تركيا احتجاجا على "التدخل" في شؤونها

 

قررت مصر الغاء تدريبات عسكرية بحرية مشتركة مع تركيا احتجاجا على "التدخل في الشان المصري"، بحسب ما اعلنت وزارة الخارجية الجمعة وذلك بعد ساعات من تبادل سحب السفراء بين البلدين. 

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان مصر قررت "الغاء التدريب البحري المشترك مع الجانب التركي تحت اسم +بحر صداقة+ والذي كان من المقرر تنظيمه (...) من 21 الى 28 تشرين الاول/اكتوبر 2013 في تركيا".

واضافت الوزارة ان هذا القرار ياتي "احتجاجا على التصريحات والممارسات التركية غير المقبولة والتي تمثل تدخلا صريحا في الشأن المصري وتقف ضد ارادة الشعب المصري". 

واعلنت كل من القاهرة وانقرة الخميس استدعاء سفيرها للتشاور بعدما دان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ما وصفه ب"المجزرة" التي ارتكبتها قوات الامن المصرية بحق متظاهرين اسلاميين. 

وقتل 578 شخصا في مصر الاربعاء خلال عملية فض اعتصامين مؤيدين للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في القاهرة ومواجهات مرتبطة بها في انحاء متفرقة من البلاد، في اسوأ اعمال عنف تشهدها مصر منذ الاطاحة بالرئيس الاسبق حسني مبارك.

وكان الرئيس التركي عبد الله غول رفض في وقت سابق الجمعة القول ان بلاده تتدخل في شؤون مصر الداخلية، وقال انه يجب اعتبار تصريحات انقرة "تحذيرات ودية". 

ويذكر ان العلاقات بين تركيا ومصر تعززت خلال رئاسة محمد مرسي الذي عزله الجيش في 3 يوليو، اذ ان انقرة جعلت من القاهرة واحدة من افضل شركائها في الاستراتيجية الاقليمية لبسط نفوذها.

و قتل 12 شخصا بينهم شرطي واصيب العشرات بجروح الجمعة خلال اشتباكات بين قوات الامن المصرية وانصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي بعيد انطلاق مسيرات مناهضة للسلطات الجديدة في محافظات عدة في اطار ما سمي "يوم الغضب"، وذلك بحسب ما اعلنت وزارة الصحة المصرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0