«بلاكبيري» تتراجع .. و«ويندوز فون» ثالثا لأول مرة

 

كشفت شركة جارتنر في تقرير نشرته أمس، عن تفوق نظام التشغيل ''ويندوز فون'' على نظام تشغيل ''بلاك بيري''، في الحصة السوقية للربع الثاني من العام الحالي، ليكون النظام الثالث عالمياً من ناحية الاستخدام.

وجاء في التقرير الأخير أن حصة ''ويندوز فون'' ارتفعت من 2.6 في المائة في الربع الثاني من العام 2012 إلى 3.3 في المائة في الربع الثاني من هذا العام، بينما تراجعت حصة بلاكبيري من 5.2 في المائة في الربع الثاني من العام 2012 إلى 2.7 في المائة في الربع الثاني من هذا العام.

يأتي هذا بينما ارتفعت شحنات الهواتف العاملة بنظام ''ويندوز فون'' إلى 7.4 مليون وحدة من أربعة ملايين وحدة قبل عام، بينما تراجعت شحنات ''بلاك بيري'' إلى 6.1 مليون وحدة من 7.9 مليون.

وظل نظام ''أندرويد'' على رأس القائمة بحصة سوقية ناهزت 79 في المائة، بينما أتي نظام ''اي أو اس'' من ''آبل'' في المرتبة الثانية رغم تراجع حصته إلى 14.4 في المائة.

يذكر أن مبيعات الهاتف الذكي بلغت 225 مليون وحدة في الربع الثاني محققة قفزة نسبتها 46.5 في المائة بالمقارنة مع العام السابق، كي تشكل بذلك الهواتف الذكية 51.8 في المائة من إجمالي مبيعات الهواتف النقالة التي بلغت 435 مليون وحدة.

ومن جهة أخرى قدرت إحدى شركات الإحصاءات ثمن براءات الاختراع الخاصة بالشركة في حال وجدت لها مشتر واحد، والتي قدرت بـ 5 مليارات دولار أمريكي.

وتسبب الفشل في إطلاق منتجات جديدة ومتميزة في ترك الشركة في حالة مهزوزة في سوق الهواتف الذكية وبجعبتها 9 آلاف براءة اختراع قد تحفظ ماء وجهها إذا ما قررت البيع.

وقال محللون إن أحد أهم الأسباب التي تساعد في رفع قيمة براءات الاختراع التي تحوزها بلاكبيري هو كونها آخر محفظة شاملة للأنظمة اللاسلكية المتوافرة في السوق الآن.

فيما قدرت قيمة براءات الاختراع التي تمتلكها الشركة الآن بين الـ 1 والـ 3 مليارات دولار إذا ما قامت بشرائها مجموعة من الشركاء أو إذا ما قسمت بين أكثر من شركة لكن إذا تمكنت الشركة من بيع جميع براءاتها لشارٍ واحد ستحصل على 5 مليارات دولار أمريكي كأقل تقدير.

أضف تعليقك

تعليقات  0