الأمير يأمر بتسمية أحد شوارع الكويت باسم د.عبدالرحمن السميط



فقدت الكويت أحد أعلام العمل الخيري وابنها البار د.عبدالرحمن السميط الذي وافاه الأجل أمس بعد مسيرة عطاء طويلة تخطت حدود البلاد لتصل إلى آفاق أفريقيا، حيث زرع بصمة طيبة تحكي قصة كفاح هذا الرجل في زرع البسمة على وجوه الملايين من المحتاجين والفقراء هناك. وستودع الكويت الفقيد الراحل صباح اليوم الجمعة.

ويعد الفقيد د.السميط شخصية كويتية رائدة في مجال العمل الخيري والاغاثي، حيث أفنى عمره بهذا المجال في مختلف انحاء العالم، لاسيما في القارة الافريقية، واصبح احد اعلامه البارزين على مستوى العالمين العربي والاسلامي.

هذا وقد بعث صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ببرقية تعزية لاسرة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ د.عبدالرحمن السميط عبر فيها سموه رعاه الله عن خالص تعازيه وصادق مواساته لوفاة الفقيد سائلا سموه المولى تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم الأسرة الكريمة جميل الصبر وحسن العزاء.

إلى ذلك، قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد العبدالله ان صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد أمر باطلاق اسم المغفور له بإذن الله تعالى د.عبدالرحمن السميط على احد شوارع الكويت، وذلك تقديرا لاعماله الجليلة وخدماته المتميزة في العمل الخيري والانساني.

واضاف الشيخ محمد العبدالله ان أمر صاحب السمو يأتي ايضا تخليدا لاسم الفقيد السميط وتكريما له على كل ما قدمه من عطاءات متميزة وجهود كبيرة في مجال العمل الخيري والانساني، وذكر ان مجلس الوزراء كلف بلدية الكويت اتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الشأن.

أضف تعليقك

تعليقات  0