اليابان تخطط لتصدير جزر اصطناعية



خطط الحكومة اليابانية لتصدير جزر اصطناعية ضخمة مخصصة لتخزين الموارد الطبيعية مثل الغاز الطبيعي والنفط والفحم، وتنفيذ مشاريع في هذا المجال بالتعاون مع الشركات الخاصة في الدول الغنية بالمصادر.

وتبدأ الحكومة اليابانية بيع التكنولوجيا اللازمة لتشييد مثل هذه الجزر الضخمة في دول تنتمي إلى منظمة "آسيان" وهي فيتنام وسنغافورة واندونسيا، حيث تناقش مع الأخيرة إمكانية الاتفاق على بناء منشآت طافية لنقل الفحم من مراكب صغيرة إلى سفن ضخمة، بما يساعد على حماية الغابات المهددة بالدمار في جنوب سومطرة، بحيث تزول الحاجة إلى مد شبكات للطرق فيها.

وقال مسؤولون من الحكومة إن "اليابان تعمل على تسويق جزر اصطناعية في البرازيل تكون قاعدة لنقل المواد والأشخاص من وإلى الحقول النفطية في أعالي البحار.
وتشمل المشاريع أيضاً عقد اجتماع مع اسرائيل التي تهدف إلى تطوير حقل غار في سواحل المتوسط لضمان إمدادات طاقة في منطقة الشرق الأوسط المتوترة.

300 مليون دولار
وبنت اليابان منشآت طافية أو ما يسمى جزر اصطناعية لتخزين النفط في محافظات بعيدة منها فوكوكا، ولكن يتم فيها تخزين المياه الملوثة بالإشعاعات من محطة فوكوشيما داييشي المنكوبة بزلزال وتسونامي 2011، وحسب البيانات فإن الجزيرة الاصطناعية التي تتسع لمليون متر مكعب تكلف نحو 30 مليار ين (300 مليون دولار تقريباً) وأن بيع جزر اصطناعية بسعة تزيد على 5 ملايين متر مكعب سيجلب لليابان الكثير من العائدات المالية.
أضف تعليقك

تعليقات  0