الأمير وليام يتحدّث لأول مرة عن ابنه : صراخه عالٍ لكنه وسيم

 

في أوّل مقابلة له بعد أن رُزق بطفله الأول، كشف الأمير وليام صعوبات تربية الأطفال الصغار، مشيراً إلى أنّه في شهر سبتمبر المقبل يختم مهمته كقائد مروحيّة إنقاذ.

وقال الأمير، خلال كلمة له بمناسبة المعرض الزراعيّ في "أنغليسي": "كنت أظنّ أنّ مهمّات البحث والإنقاذ في منطقة "سنودونيا" تتطلب جهداً جسديّاً وفكريّاً كبيراً، إلا أنّه ينبغي القول إنّ الاهتمام بطفل في أسبوعه الثالث يندرج في الإطار عينه".

وأضاف وليام الذي أخذ عطلة لمدّة أسبوعين بعد ولادة طفله، مبتسماً أنّ نجله "يُصدر صريخاً عالياً إلا أنّه بالتأكيد وسيم جداً".

ويختتم الأمير نهاية الشهر المقبل مهمّته التي استمرّت ثلاث سنوات في قاعدة سلاح الجو الملكيّ على جزيرة "أنغليسي" في أقصى غربي ويلز، لينتقل للإقامة في قصر كنسينغتون مع زوجته كيت وابنهما الأمير جورج الذي ولد في 22 يوليو الفائت.

أضف تعليقك

تعليقات  0