افتتاح تراثي لآسياد نانجينغ


افتتحت رسميا امس دورة الالعاب الآسيوية الثانية للشباب في مدينة نانجينغ الصينية والتي تستمر لغاية 24 الشهر الجاري، حيث تضمن المهرجان فقرات فنية وفلكلورية عديدة تمثل التراث الصيني وجسدها 2300 متطوع ومتطوعة من طلبة الكليات والجامعات.

وقد اكتملت بعثة اللجنة الاولمبية الكويتية في وقت متأخر امس بوصول جميع المنتخبات الوطنية الثلاثة عشرة في العاب القوى وكرة القدم والسلة (رجال وسيدات) وكرة اليد والاسكواش والرماية والسباحة والغطس وكرة الطاوله (سيدات) والجودو ورفع الاثقال والمبارزة.

ورغم الرحله الشاقة والمعاناة الشديدة التي تعرض لها جميع الرياضيين سواء الشباب او الفتيات، فان الاصرار والعزيمة اتضحا عليهم لتمثيل الرياضة الكويتية خير تمثيل في هذا التجمع الرياضي الكبير.

وفي السياق ذاته، يسعى منتخب الشباب لكرة القدم للشباب لخطف البطاقة الثانية المؤهلة للدور الثاني عندما يلاقي العراق اليوم خصوصا بعد ان تجددت آماله اثر تغلبه على المنتخب السنغافوري في الجولة الثانية.

ويدخل الازرق الشاب ورصيده ثلاث نقاط متساويا مع شقيقه العراقي ومباراة اليوم لاتقبل القسمة على اثنين، والطرف الفائز سيواصل المشوار.

ولاشك أن لقاء اليوم سيطغى عليه الجانب التنافسي التقليدي بالاضافه لاهمية المواجهة المصيرية، حيث سيكون لهدوء الاعصاب وتنفيذ تعليمات الجهاز الفني العامل الاساسي للفوز.

من جهة اخرى، يتطلع شباب منتخب اليد للفوز على تايوان اليوم لرفع رصيدهم الى 6 نقاط لكي يتأهلوا للمرحلة الثانية.

وعلى هامش الدورة، استقبل الشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي ورئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (أنوك) جميع اعضاء اللجنة الدولية للقارة الآسيوية.

كما استقبل اعضاء الوفود المشاركة الخمسة واربعين للمجلس الاولمبي الاسيوي قبيل الافتتاح وذلك في الصالة المغلقة في فندق هيلتون في مدينة نانجينغ.
أضف تعليقك

تعليقات  0