حملات الحج تلوِّح بالانسحاب .. لعدم اقتناعها بالدعم الذي سيقدم من الحكومة

 

يتجه عدداً من حملات الحج المعتمدة للانسحاب من موسم الحج هذا العام، وذلك بسبب عدم اقتناعها بالدعم الذي سيقدم لها من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وارتباطها بالتعاقد مع عدة جهات في الأراضي السعودية، الأمر الذي قابله تقليص عدد الحجاج الملتحقين معها هذا العام من 400 حاج إلى 81 فقط بسبب أعمال توسعة الحرم.

وقال مصدر مطلع إن الأوقاف تسعى إلى وضع عدة آليات لدعم الحملات وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من خسائر، لكن الحملات تعتبر غير مقتنعة بهذا الدعم، حيث ستحل الخسائر عليها برغم دعمها والوعود الحكومية بإقرار آليات بهذا الخصوص.

وبين المصدر ان عدد الحملات التي لوحت بالانسحاب يفوق %20 من عدد الحملات الكويتية المعتمدة الذي يبلغ 75 حملة، كاشفاً عن اجتماع سيعقد بين وكيل الأوقاف والشؤون الإسلامية د. عادل الفلاح وممثلين عن أصحاب الحملات لوضع آلية لدعم أو الإبلاغ الرسمي عن الانسحاب.

ولفت المصدر الى ان العديد من الحملات متعاقدة مع العديد من الشركات بعقود تصل إلى أكثر من مليوني ريال، الأمر الذي قد يكبدها خسائر ناهيك عن تقليص العديد من الخدمات التي تمنح للحملات في السابق.

وأوضح المصدر ان عدم الدعم سيجعل الملتحقين مع الحملات يعانون الغلاء وذلك بسبب محاولة أصحاب الحملات رفع الأسعار لعدم خسارتهم.

ولفت المصدر إلى ان أصحاب الحملات سيوضحون في اجتماعهم أنهم عانوا أثناء أحد المواسم التي كان ينتشر فيها إنفلونزا الخنازير وتلاشت وعود الدعم التي وعدوا بها.

قال مصدر مطلع ان حملات الحج تلقت الكثير من الوعود الحكومية، إلا أنها لا تزال مكانك راوح ولم يتحقق أي شيء.

أضف تعليقك

تعليقات  0