بعد صمت الأزهر.. بابا الفاتيكان: ما يحدث في مصر مجازر ضد الإنسانية





في أول تصريح صادر عن جهة دينية لها ثقلها الرسمي, أدان بابا الفاتيكان فرانسيس الأول المجازر الدموية التي ترتكب في مصر ضد الإنسانية وتقتل الجميع.

ونقلت وكالات الأنباء الإيطالية عن المكتب الإعلامي للفاتيكان أن بابا الفاتيكان قال: إن هذه المجازر تشمل الإنسان ولا تستثني أحدًا لا "مسيحيين" ولا مسلمين.

ويعتبر هذا أول تصريح صادر عن جهة دينية لها ثقلها الرسمي تدين المجازر الدموية التي وقعت ضد المتظاهرين السلميين في مصر الرافضين للانقلاب العسكري، حيث لم يصدر أية إدانة لهذه

المجازر التي أوقعت آلاف الشهداء والجرحى عن أية هيئة إسلامية رسمية سواء مشيخة الأزهر أو غيره من الهيئات الرسمية في العالم الإسلامي.
أضف تعليقك

تعليقات  2


يس
مش سيسي سيسي سيسي بل حمار حمار حمار
الكاشف
كم هو مؤلم أن يحن زعيم النصارى على أبناء المسلمين في مقابل صمت مطبق من الجهات الدينية الرسمية في العالم الاسلامي كنا ننتظر تعليقاً من منظمة المؤتمر الاسلامي أو رابطة العالم الاسلامي أو أي من مفتي أوصاحب صفة رسمية ولكن للأمانة فالكثير من العلماء المستقلين قد أعلنوا استنكارهم واتهموا بالاخوانية حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم عليك بالانقلابيين وأعوانهم