ما العلاقة بين ارتفاع حرارة الجو والتعاسة ؟



هل لحرارة الجو تأثير مباشر على الحالة النفسية و المزاج العام للشخص؟ لقد كانت الشهور الماضية الأكثر حرارة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية (فوق البر الرئيسي) وإذا وصلتك أنت الآخر هذه الموجة الحارة فأنت لست الوحيد الذي يعاني.

فبناء على دراسة جديدة نصاب كلنا بقليل من العته و التعاسة عندما تزداد درجات حرارة الجو ، حيث قام الباحثون في كلية “فاينبيرج” للطب بجامعة نورث وسترن بالبحث في هذا الموضوع وتوصلوا إلى بعض الأسباب المنطقية التي تؤدي إلى ذلك ولخصوها في النقاط التالية:

اكتشفوا أن الحرارة ورطوبة الجو مرتبطة بالعنف والسلوك العدواني.
كذلك تتعلق بالحالة المزاجية السيئة جدا.
ويعتبر السبب الرئيسي لذلك الأناس الذين يعانون من مشكلات في النوم بسبب ارتفاع درجات الحرارة خلال الليل والجفاف الذي يؤثر عليهم أثناء النهار.
لا شك في أن الجميع يميلون للحصول على بعض من أشعة الشمس المنعشة، ولكن في الغالب يكون ذلك في العطلات أو عند الشعور بالقشعريرة بعد الخروج من حمام السباحة.
أما بالنسبة لممارسة الأنشطة اليومية مثل الذهاب إلى العمل بانتظام، والجلوس لفترات طويلة في زحمة المرور يعرضنا لضربات شمسية بسبب شدة الحرارة الساخنة، كما نعاني من التعرق بصورة مبالغ بها كما لو كنا في ساونا.
لذلك إذا كان مزاجك ساخناً ودمك في حالة من الغليان، حاول فقط تبريد نفسك بالمعنى الحرفي والمجازي؛ لأن الحرارة من العوامل القادرة على اختبار ما لديك من صبر وقوة تحمل.

أضف تعليقك

تعليقات  0