النيابة المصرية تجدد حبس الكتاتني وعاكف 15 يوما بتهمة التحريض على قتل متظاهرين


أمرت النيابة العامة المصرية هنا اليوم بتجديد حبس المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف ورئيس حزب (الحرية والعدالة) الذراع السياسي للجماعة محمد الكتاتني 15 يوما على ذمة تحقيقات تجري معهما.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط ان رئيس نيابة جنوب القاهرة الكلية المستشار أحمد عز الدين أمر بهذا الشأن في اطار قضية اتهامهما بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب إرشاد الجماعة في منطقة (المقطم) خلال الأحداث التي شهدتها مصر في 30 يونيو الماضي.

وأسندت النيابة الى الاثنين ومتهمين آخرين اتهامات بالتحريض على قتل المتظاهرين على نحو أسفر عن مقتل تسعة منهم وإصابة العشرات بأسلحة نارية أمام مقر مكتب إرشاد الإخوان بضاحية (المقطم).

وكان عاكف والكتاتني قد نفيا في جلسة تحقيق سابقة ما هو منسوب إليهما من اتهامات تتعلق بالتحريض على ارتكاب جرائم القتل والشروع فيه مؤكدين انها اتهامات ملفقة لدواع وأسباب سياسية وفقا لما ذكرته الوكالة المصرية.

على صعيد متصل أمرت نيابة مصر الجديدة اليوم بتجديد حبس كل من أحمد عبد العاطي وأيمن هدهد وهما على التوالي مدير مكتب الرئيس المعزول محمد مرسي ومستشاره للأمن والأزمات أيمن هدهد لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معهما بمعرفة النيابة.

وذكرت الوكالة ان أمر النيابة يأتي على خلفية اتهامهما بالاشتراك في أحداث عنف جرت قبالة قصر (الاتحادية) الرئاسي في الخامس من ديسمبر 2012 بحق متظاهرين مناهضين لاعلان دستوري مكمل أصدره مرسي أواخر نوفمبر من نفس العام.

وسبق أن أسندت النيابة الى عبد العاطي وهدهد تهم الاشتراك في احتجاز مواطنين قسريا بدون وجه حق والاشتراك في استجوابهم وتعذيبهم وتهديدهم بالقتل والاشتراك في القتل والشروع في القتل والاشتراك في ارتكاب جرائم البلطجة وترويع المواطنين.

وكان المتهمان قد أنكرا خلال التحقيقات ما هو منسوب إليهما من اتهامات مؤكدين عدم ارتكابهما لأي منها على الإطلاق.
أضف تعليقك

تعليقات  0