هل التدخين يسبب التهاب اللثة ؟




يتسائل أحد القراء فيقول أنا أدخن منذ سنوات لاحظت وجود بقع سوداء على اللثة واحمرار وانتفاخ اللثة، منذ شهر ذهبت لطبيب الأسنان قام بتنظيف أسنانى “عملية إزالة البلال” وأعطانى دواء مضمضة، بعد يومين من استعمال الدواء بدأت أشعر بوجود تورمات وشىء يشبه القشرة البيضاء داخل فمى، عدت للدكتور وأخبرته بذلك أمرنى بالانقطاع عن استعمال الدواء، لكن مازلت ألاحظ وجود بقع سوداء على اللثة وكذلك انتفاخ اللثة واحمرارها وجود تورمات بيضاء فى فمى.

هل التورمات والقشرة البيضاء فى فمى هى نتيجة عملية كحت البلال؟ هل سيزول انتفاخ واحمرار اللثة؟ ومع العلم أنى أنظف أسنانى يوميا وانقطعت عن تدخين منذ شهرين؟

يجيب الدكتور أحمد رضوان، استشارى أمراض الأسنان واللثة، أن أى تغيير فى لون اللثة يعتبر التهاب بها هو الذى يسبب تغيير فى لون اللثة ويسبب ما يسمى باللثة النازفة أى اللثة التى تنزف من مجرد الاقتراب منها.

يسبب وهذا يعود وجود ترسبات كلسيه مابين اللثة والأسنان والتى تترسب من الكالسيوم والفسفور الناتج عن تناول الطعام أو الموجود باللعاب وهى تسبب اصفرار الأسنان لذا ينصح بإزالة تلك الترسبات الكلسية فى عيادة طبيب الأسنان مرة كل ست أشهر على الأقل بالإضافة إلى استخدام وتناول بعض الأدوية المطهرة للفم واستخدام مضمضات ومعاجين أسنان طبية خاصة للثة بعد ذلك تعود اللثة إلى وضعها الطبيعى وننصح باستخدام المعاجين الطبية مرتان على الأقل يوميا.

وأضاف رضوان أن فى الغالب سبب وصول المريض إلى تلك الحالة هو وجود حساسية أو بعض الأجسام التى تصاب بالفطريات فى الفم نتيجة تناول نوع أو أكثر من المضادات الحيوية الموصوفة من قبل طبيب الأسنان مما يسبب وجود طبقة بيضاء على اللثة واللسان وتكون مؤلمة ومزعجة.

ونصح رضوان بضرورة معالجة تلك الفطريات عند طبيب الأسنان ولا علاقة لكشط الأسنان بالفطريات وسيزول الانتفاخ وستعود اللثة لوضعها الطبيعى فى حال الالتزام بتعليمات الطبيب الوقائية.
أضف تعليقك

تعليقات  0