أحكام بحبس موظفين في الشؤون بتهمة التزوير

 

تم  اجتماع ما بين زيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية محمد الخالد تم خلاله وضع خطة مشتركة لمكافحة تجار الإقامات والشركات الوهمية تكتمل تفاصيلها بعد 10 أيام.

وضع الخطة جاء بعد الحصول على الضوء الأخضر من قبل رئيس الوزراء بعد أن طرحت الوزيرة الرشيدي دراسة كاملة في مجلس الوزراء عن عدد الشركات الوهمية وتجار الإقامات. 

من جهة أخرى، أوضحت مصادر في وزارة الشؤون ان الوزيرة الرشيدي تتابع القضايا التي أحالتها للنيابة العامة للمتهمين بالتزوير في الوزارة ومنهم موظفون ومسؤولون، مؤكدة ان هناك من حصلوا على أحكام إدانة وحبس. 

وقد كانت الوزيرة أحالت مجموعة من الموظفين والمسؤولين بالوزارة الى النيابة العامة بعد أن وضعت خطة مع وزارة الداخلية تم بموجبها رصدهم والقبض عليهم بالجرم المشهود.






أضف تعليقك

تعليقات  0