عبدالفتاح العلي: خطة متكاملة للعام الدراسي الجديد تهدف إلى منع التكدس المروري


أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور اللواء عبد الفتاح العلي اعداد خطة متكاملة للعام الدراسي الجديد تراعي كثافة الحركة المرورية على الطرقات مبينا ان الخطة ستحداث نوعا من الانفراجة لمنع التكدس المروري وفك الازدحامات والاختناقات التي تحدث كل عام خاصة في الطرق والتقاطعات واماكن تواجد المدارس.

ودعا اللواء العلي في تصريح صحافي اليوم جميع مستخدمي الطريق من سائقين ومشاة التعاون مع اجهزة المرور لتسهيل الحركة المرورية والالتزام بقواعد وآداب وسلوكيات الطريق وعدم ارتكاب ما يعيق الحركة المرورية والتقيد بحدود السرعة وعدم تجاوز الاشارة الضوئية او اعاقة السير بمختلف الاساليب متمنيا للجميع الامن والسلامة على الطريق.
وفي سياق متصل أوضح اللواء العلي ان اجهزة المرور تمكنت من حصد حصيلة الحوادث خلال الشهور الاربع الماضية (ابريل ومايو ويونيو ويوليو) والتي بلغت 30 الف حادث نتج عنها 111 حالة وفاة بينما بلغت المخالفات المباشرة لاقسام الحركة المرورية 428 الف مخالفة فيما سجلت المخالفات غير المباشرة التي تمت من خلال كاميرات المراقبة الموزعة على مختلف التقاطعات ما يقارب 643 الف مخالفة.

واشار الى ان شهر يوليو الماضى شهد انخفاضا ملحوظا في اعداد الحوادث والوفيات والمخالفات المباشرة وغير المباشرة نظرا لسفر اعداد كبيرة من المقيمين والمواطنين.

وأضاف ان مخالفات شروط الامن والمتانة وصلت الى ستة الاف مخالفة صادرة عن فرق الفحص الفني التي تم استخدامها للحد من مخالفات الشروط الامن والمتانة للتخلص من المركبات المنتهية الصلاحية والتي تشكل عائق امام الحركة المرورية.

وأعلن عن اعداد خطة لملاحقة تلك المركبات على الرغم من "محاولات البعض اخفائها اواستخدامها في اوقات يعتقدون فيها ان فرقتنا المرورية لن تتمكن من ضبطها خاصة وان بعضها منتهي الترخيص وغير مؤمن عليها" موضحا ان هذا هو مكمن الخطر حين يقع حادث مؤسف وبالتالي يتعرض مالكها وقائدها ايا كان لعقوبات مشددة.
وبين اللواء العلي ان عدد المركبات المحجوزه بلغت 11 الف مركبة في انتظار ملاكها لتسوية المخالفات ومن ثم البت في الترخيص لها من عدمه.

وفي حال تجاوز عدد المركبات المحجوزة للطاقة الاستيعابية أكد العلي ان الاجهزة المعنية بالادارة العامة للمرور تعرض تلك المركبات للبيع وتباشر تسوية قيمة الغرامات في حال صلاحيتها.

وشدد في هذا الصدد على تطبيق القانون على الجميع دون اية اعتبارات اخرى موضحا ان عدد الاشخاص المخالفين لأنظمة المرور وغيرهم من مرتكبي الحوادث الجسيمة بلغ 2127 موقوفا من المحجوزين على ذمة المخالفات الجسيمة التي ارتكبوها.
أضف تعليقك

تعليقات  0