CIA تعترف بمسؤوليتها عن انقلاب إيران 1953

 

واشنطن- يو بي اي-كشف أرشيف الأمن الوطني الأميركي عن مسؤولية وكالة الاستخبارات الأميركية عن انقلاب إيران ضد حكومة محمد مصدق في عام 1953، وذلك للمرة الأولى منذ 60 عاماً.

وورد في الوثيقة أن «عدم ترك إيران عرضةً للهجوم السوفيتي، أجبر الولايات المتحدة على التخطيط وتنفيذ العملية «تي بي إيه جاكس»، وذلك في إشارة الى الانقلاب على حكومة محمد مصدق.

واشتملت المؤامرة بحسب الوثيقة على عدة مراحل، منها نشر الإشاعات ، وإقناع الشاه رضا بهلوي بالتعاون، وتقديم الرشى لأعضاء برلمانيين، وتنظيم التظاهرات، ومراحل أخرى .. إلا أن المؤامرة فشلت في المحاولة الأولى، بينما شقت طريقها نحو التحقق في محاولتها الثانية، فى 19 آب 1953.

ويظهر في المعلومات، المرسوم الذي أصدره الشاه بتعيين الجنرال فضل الله زاهدي رئيساً للوزراء، بطلب من واشنطن.

ولا يزال القسم الأكبر من الفقرة سرياً لكن وللمرة الأولى ما حصلت عليه (فورين بوليسي) يؤكد مشاركة السي آي إيه في الانقلاب.

«اجاكس»..لمواجهة الخطر السوفيتي

ويرد في الفقرة 3 ان الانقلاب الذي أطاح بمصدق وحكومة الجبهة الوطنية كان عملاً مهما للسياسة الخارجية الاميركية. وتضيف ان خطر ترك إيران مفتوحة أمام الاعتداء السوفيتي دفع الولايات المتحدة إلى التخطيط لعملية أجاكس وتنفيذها.

يشار إلى ان اسم أجاكس كان الرمز السري الذي أطلق على الانقلاب , ويذكر ان الانقلاب على حكومة مصدق وقع بعد أن احتدم الصراع بين الشاه ومصدق في بداية أغسطس 1953، فهرب الشاه إلى إيطاليا عبر العراق وقبل أن يغادر وقع قرارين : الأول يعزل مصدق والثاني يعين الجنرال فضل الله زاهدي محله.

أضف تعليقك

تعليقات  0