سفير مصر ببريطانيا: يجب محو «الإخوان» مثل النازيين بأوروبا



قال السفير المصري في لندن، أشرف الخولي، إن جماعة الإخوان المسلمين يجب محوها مثل النازيين في أوروبا عقب الحرب العالمية الثانية، مضيفًا أن قوات الجيش والشرطة تواجه العنف والشغب، مثلما قامت بريطانيا به في مظاهرات 2011.

وأضاف السفير المصري: "ليس هناك فرق بين ما تشهده مصر الآن وما قام به رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون من خطوات لمواجهة المظاهرات وأحداث الشغب في لندن عام 2011، بل إن في مصر حادت مظاهرات واعتصامات الجماعة وأنصارهم عن السلمية وظهر استخدام الأسلحة بأنواع مختلفة"، على حد قوله.

وأردف: "في هذه الحالة يتطلب من الدولة والسلطات الحاكمة الدفاع عن هيبتها والسعي لبسط الأمن والاستقرار".

وتتعرض جماعة الإخوان المسلمين لعملية تقويض، بدءًا من عمليات القتل للمتظاهرين منهم مع عامة طوائف الشعب المتظاهرة تنديدا بالانقلاب والمجازر الوحشية، ووصولا إلى استهداف جميع

قيادات الجماعة بالاعتقال، ومداهمة مؤسساتها الاجتماعية والدعوية والإعلامية، في الوقت الذي تنادي فيه الجماعة مؤيديها بالتزام السلمية، علما بأنه ليس هناك دليل دامغ لدى السلطات باستخدام الإخوان للسلاح.
أضف تعليقك

تعليقات  1


على صيام
يجب محو أمثالك ايها الخائن النازي المجرم