حبس المرشد العام 15 يوما بعد تلفيق تهمة أحداث الاتحادية



قررت نيابة الانقلاب برئاسة المستشار إبراهيم صالح، بأمر من سلطة الانقلاب، بحبس د. محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين 15 يوما على ذمة التحقيقات بعد تلفيق تهمة له بقتل المتظاهرين السلميين أمام قصر الاتحادية يوم 5 ديسمبر من العام الماضى وكذلك التحريض على اقتحام دار الحرس الجمهورى.

ويأتى ذلك فى إطار سياسة الانقلابيين لحبس كل الشرفاء من أبناء الوطن والذين شاركوا بدور فعال فى ثورة 25 يناير تمهيدا لعودة نظام مبارك وزبانيته .

الجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية للانقلاب العسكرى الدموى، قد اعتقلت فجر اليوم الدكتور محمد بديع -المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين.

وكان نائب عام الانقلابيين المستشار هشام بركات قد أمر المكتب الفنى برئاسة المستشار عادل السعيد -النائب العام المساعد- بتكليف النيابات المختصة بالاستعداد للانتقال للتحقيق مع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع بسجن طره.
أضف تعليقك

تعليقات  0