السجن 35 عاماً لمسرب وثائق «ويكيليكس»


أصدرت محكمة عسكرية أميركية اليوم الأربعاء حكماً بالسجن لمدة 35 عاماً بحق الجندي المتهم بتسريب وثائق "ويكيليكس" برادلي مانينغ، وكانت القاضية دنيز ليند في قاعدة فورت ميد شمال واشنطن حيث يعتقل مانينغ منذ يونيو الفائت وجدت الشهر الماضي الجندي مذنباً بتهم تتعلق بالتجسس ولكنها برأته من التهمة الأكثر خطورة المتعلقة بمساعدة العدوّ.


وكان الادّعاء قد طلب السجن 60 عاماً لمانينغ، فيما طلب محامو الدفاع من القاضية أن تظهر ليونة معه بعد أن اعتذر واقترحوا سجنة 25 عاماً، ومن المتوقع أن يتقدمّ محامو مانينغ

(25 عاماً) باستنئاف خلال الأشهر المقبلة، وأن يقدّموا عريضة للإفراج عنه، يشار إلى أنه في فبراير الماضي اعترف مانينغ بتسريب مئات الوثائق السرية عن الحرب في أفغانستان

 والعراق والمراسلات الدبلوماسية في أكبر عملية تسريب وثائق في تاريخ الولايات المتحدة، وكان مانينغ قد أعرب الأسبوع الماضي عن أسفه "للنتائج غير المقصودة" للعمل الذي قام به.
أضف تعليقك

تعليقات  0