إلزام مصارف بريطانية بتسديد 1.3 مليار جنيه تعويضا عن عمليات بيع تعسفية

 

اعلنت هيئة مراقبة السلوكيات المالية البريطانية الخميس ان عددا من المصارف سترغم على اعادة مبلغ يصل الى 1,3 مليار جنيه استرليني (1,5 مليار يورو) الى عملائها لقاء عمليات بيع تعسفية لنظام لحماية بطاقات الاعتماد.

وياتي هذا الاعلان عقب سلسلة طويلة من الفضائح التي طاولت وسط المال والاعمال في لندن وهو يشمل شركة "كارد بروتكشن بلان ليميتد" و13 مصرفا منها مصرف باركليز واتش اس بي سي ورويال بنك اوف سكوتلند واحد فروع مجموعة لويدز المصرفية.

وهو يطاول سبعة ملايين عميل قاموا بالاجمال بشراء او تجديد 23 مليون بوليصة تأمين. وقام هؤلاء العملاء بشراء منتجات لحماية بطاقاتهم الاعتمادية او حماية انفسهم من سرقة وثائق ثبوتية.

واوضحت هيئة مراقبة السلوكيات المالية ان "الزبائن كانوا يتلقون معلومات مغلوطة او غير واضحة حول بوليصات التأمين لحضهم على شراء انظمة حماية لم تكن ضرورية او انها تغطي مخاطر مبالغا بها".

وحضت المصارف والشركات الكبرى المصدرة لبطاقات الاعتماد الملايين من عملائها على شراء منتجات شركة "كارد بروتكشن بلان ليميتد".

وقال مارتن ويتلي المدير العام للهيئة ان "عددا كبيرا من الشركات تجمع عمدا لانشاء خطة اعادة تسديد تقدم حلا عادلا للزبائن.

وهذا النوع من النهج التشاركي والمسؤول يشكل نموذجا جيدا لكيفية تحمل هذه المجموعات مسؤولياتها بشكل متزايد للمساعدة على بناء الثقة خطوة خطوة".

ووجدت المصارف البريطانية نفسها ضالعة في سلسلة من الفضائح منها فضيحة التلاعب بمعدل الفائدة بين المصارف البريطاني (ليبور) والاوروبي (يوريبور) وفضيحة البيع القسري لبرامج تأمين القروض، ما ارغمها على تشكيل احتياطات قدرها مليارات الجنيهات.

أضف تعليقك

تعليقات  0