مغني بريطاني يدعو الموسيقيين إلى مقاطعة إسرائيل

 

لندن ـ يو.بي.آي: دعا المغني السابق للفرقة الإنجليزية الشهيرة بينك فلويد، روجر ووترز، زملاءه نجوم موسيقى الروك إلى مقاطعة إسرائيل في رسالة مفتوحة وجهها إليهم. 

وذكرت صحيفة ديلي تليغراف امس، أن رسالة ووترز حثت الموسيقيين على التصدي لجرائم إسرائيل من الفصل العنصري والتطهير العرقي، بسبب تنصل الحكومات الغربية ومجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة عن القيام بذلك.

ونسبت إلى ووترز، قوله في الرسالة أكتب إليكم الآن أيها الإخوة والأخوات في عائلة موسيقى الروك والرول لأطلب منكم أن تنضموا إلي، وإلى آلاف الفنانين الآخرين في جميع أنحاء العالم، للإعلان عن مقاطعة ثقافية ضد إسرائيل.

وأضاف أرجوكم ان تنضموا إلي وإلى جميع إخواننا وأخواتنا في المجتمع المدني العالمي لإعلان رفضنا لنظام الفصل العنصري في إسرائيل وفلسطين المحتلة، من خلال التعهد بعدم الغناء في إسرائيل أو قبول أي جائزة أو تمويل من أي مؤسسة مرتبطة بحكومة إسرائيل، إلى أن يحين الوقت لكي تمتثل إسرائيل للقانون الدولي والمبادئ العالمية لحقوق الإنسان.

وقال ووترز في رسالته إنه تشجع على إطلاق هذه الدعوة بعد أن سمع عازف الكمان البريطاني الشهير، نايجل كينيدي، يتهم إسرائيل بممارسة الفصل العنصري خلال حفل أقامه بقاعة رويال ألبرت وسط لندن. وأشارت الصحيفة إلى أن المغني السابق لفرقة، بينك فلويد، انتقد إسرائيل بصورة متكررة في الماضي، وينشط منذ عدة سنوات في حركة المقاطعة والعقوبات وسحب الاستثمارات التي تشن حملات ضد تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية.

وقالت إن دعوة ووترز، تأتي عقب تزايد عدد المغنين الذين يرفضون اقامة حفلات موسيقية في اسرائيل.

أضف تعليقك

تعليقات  0