اشتون تشدد على الضرورة "العاجلة" للحل السياسي في سوريا


ناشدت وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون المجتمع الدولي الجمعة "التحرك بشكل عاجل" و"ابداء موقف موحد" حيال الازمة السورية بعد الهجوم الفتاك المفترض بالاسلحة الكيميائية.

وصرحت اشتون في بيان "على المجتمع الدولي الان التحرك بشكل عاجل ومسؤول" لتعزيز "حل سياسي" وذلك بعد محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وتابعت ان على المجتمع الدولي كذلك "ابداء موقف موحد بلا تاخير وضمان اجراء تحقيق كامل وذي مصداقية" حول الهجوم الذي جرى الاربعاء في منطقة خاضعة للمعارضة المسلحة السورية.

واضافت اشتون "علينا ان نبدا بلا تاخير عملية دبلوماسية تستند الى الية مؤتمر جنيف الثاني التي اطلقها وزير الخارجية الاميركي جون كيري والوزير لافروف. علينا تجاوز خلافاتنا. اننا مدينون بذلك الى الشعب السوري لانه هو من يعاني".

ودعا كيري ولافروف اللذين تحادثا هاتفيا الجمعة النظام السوري الى التعاون مع خبراء الامم المتحدة والمعارضة الى "ضمان" وصولهم الى موقع الهجوم قرب دمشق.

وتحدثت المعارضة عن سقوط 1300 قتيل متهمة النظام بشن الهجوم بغازات سامة. اما المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يستند الى شبكة من الناشطين والاطباء الميدانيين فاحصى 170 قتيلا وتعذر عليه تاكيد استخدام اسلحة كيميائية. ونفى النظام من جهته بشكل قاطع استخدام اسلحة مماثلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0