العجيري : «البشرية» ستعاني بعد 100 عام من الصراع على المياه .. وكسوف للشمس 3 نوفمبر



أكد العالم الفلكي د . صالح العجيري ان مشكلة الاحتباس الحراري التي تشهدها الارض هي مشكلة من صنع البشر، بسبب وجود الصناعات الملوثة للبيئة بشكل كبير، لافتا الى ان البشرية ستعاني بعد 100 عام من الصراعات والاضطرابات بسبب شح المياه والانفجار السكاني، حيث سيبلغ عدد سكان الارض عام 2050 أكثر من 11 مليار نسمة، الامر الذي سيدفع البشر حتماً إلى الاستفادة من الطبيعية في انتاج الطاقة، مثل انتاج الطاقة من المد والجزر والرياح والشمس.

واضاف العجيري خلال امسية ثقافية علمية تحت عنوان «سيرة عالم»، نظمتها الرابطة العربية للعلوم، بالتعاون مع النادي العلمي الكويتي امس الاول، ان سبب ثبات درجة الحرارة في البلاد عند 50 درجة، هو وجود منخفض جوي يمر على شمال الهند ثم بحر قزوين، ليصل الى الصحراء الملحية شمال ايران ، بعدها يصطدم بالهضبة الايرانية، كاشفا عن حدوث ظاهرة الكسوف الجين للشمس 3 نوفمبر المقبل، ستراه معظم دول العالم، ولكنه سيكون كسوفاً جزئياً في الكويت.

وفسر العجيري ظاهرة أو خرافة مثلث برمودا، بأن المثلث عبارة عن ظاهرة علمية اكتشفها علماء روس، بعد عثورهم على ثقب اسود موجود في هذا المثلث، لافتاً إلى أن العلماء الروس وجدوا ان في قاع المحيط دوامة مائية تدور بسرعة فائقة تصل الى سرعة الضوء، وتؤدي لتوقف الزمن، مستدلاً بذلك على نظرية النسبية لأنشتاين التي تقول إذا بلغت السرعة سرعة الضوء فان الزمن يتوقف، لافتاً الى ان الزمان والمكان يندمجان فوق هذه المنطقة المنعطفة، وأي شيء يمر فوقها تجذبه بأقصى سرعة.

حروب نووية : واشار الى ان الحرب العالمية الثالثة ستكون حرب نجوم أو تفجيرات نووية مريعة، ستعيد العالم الى الوراء آلاف السنين، لافتا الى ان محور هذه النزاعات هو البحث عن الماء العذب، مضيفاً ان الغبار النووي سيرتفع الى أعلى السماء، ليحجب عنا ضوء الشمس، ويحل الشتاء النووي، ويصبح العالم مظلماً والاجواء باردة جدا طوال اليوم.
أضف تعليقك

تعليقات  0