عادل الجار الله الخرافي : قوى عظمى لا تود رؤية الاستقرار في الدول العربية


عبر عضو مجلس الأمة النائب م عادل الجار الله الخرافي عن بالغ حزنه لما يحدث في العالم العربي من انشقاق وحروب أهلية وانقسامات كانت نتيجتها إسالة دماء الأبرياء من رجال ونساء أطفال وشيوخ موضحا بأن ما يحدث ما هو إلا تدخل من قوى عظمى لا تود أن ترى الاستقرار والأمن والأمان يسود الشعوب العربية



وقال نحن كعرب يجب علينا أن نعي ما حدث في ليبيا وما يحدث في لبنان ومصر وسوريا والعراق مبينا بأن ما يحدث يؤكد لنا من أن هناك أمور ومخططات خفية لا نعلم عنها سوى أن البعض يريد إدخالنا إلى نفق مظلم بوجود الكوارث وشق الوحدة العربية بين أطياف المجتمع العربي الإسلامي



وأكد أن استقرار الدول العربية يمثل قوى عظمى أمام العدو الحقيقي الصهيوني الذي ما زال يكبر بسبب صراعاتنا الداخلية كونه لا يود رؤية تقدم المثقفين والعلماء من العالم العربي متمنيا أن يسود الأمن والأمان في جميع أرجاء الدول العربية وخاصة سوريا ومصر

وطالب الخرافي من وجود وقفة جادة من قبل الحكومات العربية لوقف سفك دماء الأبرياء والبحث عن حلول ترضي كلا الأطراف الداخلية مؤكدا بأن هناك الكثير من حياة الأبرياء على المحك بسبب العشوائية في تنفيذ الأجندات والأهداف التي يريدها كل منهم موضحا بأنه لا يوجد شعب مسلم يرضى برؤية ضحايا الأطفال والنساء وخاصة الشعب الكويتي

وأختتم حديثه قائلا على الحكومات العربية أن تلتفت لمطالب شعوبها وتحقيق العدالة لها على أرض الواقع وأن تسمح لهم بمزيد من التعبير عن حرية الرأي وأن تستمع بصدر رحب لمطالبهم وآرائهم لتحقيق العدالة الإجتماعيه بين أفراد المجمع ككل داعيا الله أن يحفظ استقرار أهل الخليج وأمنه واستقراره وتماسكه
أضف تعليقك

تعليقات  1


صحيح
ودول عربية حقيرة خائنة تساعدها على ذالك