تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي يتهم حزب الله بالوقوف خلف تفجيريّ طرابلس

 

 اتهم تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي"، حزب الله بالوقوف خلف التفجيرين اللذين استهدفا أمس الجمعة مدينة طرابلس شمال لبنان، وأدّيا إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وقال التنظيم في تغريدة عبر حسابه على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي تحت اسم (مؤسسة الأندلس) "إننا على يقين أن وراء هذه الفعلة المنكرة في حق أهل السُنّة أيادي حزب الله الرافضي الحقير؛ الذي يقف جنباً لجنب مع (الرئيس السوري) بشار (الأسد) في سوريا".

وتابع في تغريدة ثانية "وليعلم ذالك الحزب الحقير الذي ظهر على حقيقته؛ وانتهت مسرحيته المضحكة مع أحداث بانياس وغيرها؛ أن القصاص العادل سيناله قريباً".

وحذّر من أنه في الشام "رجال أشاوس؛ لاينامون على الضيم، وسيثأرون للمستضعفين في الوقت المناسب؛ وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

كما أعرب عن تعازيه لـ"أهل السُنّة" في طرابلس وقتل العشرات وأصيب المئات بجروح بتفجيرين استهدفا مسجدين في مدينة طرابلس الساحلية شمال لبنان.

وكان تفجير باستخدام سيارة مفخّخة أدّى إلى مقتل وجرح العشرات في منطقة الرويس في الضاحية الجنوبية لبيروت الأسبوع الماضي.

يذكر أن تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" ينشط في دول المغرب العربي وشمال أفريقيا، ولا توجد تقارير عن نشاط له في لبنان أو في دول المشرق العربي.



أضف تعليقك

تعليقات  0