تأجيل محاكمة قادة جماعة «الإخوان » في مصر


تأجلت محاكمة قادة جماعة الإخوان المسلمين في مصر وبعض أعضائها إلى 29 أكتوبر، بعد افتتاح أولى جلساتها في دار القضاء العالي في القاهرة صباح الأحد في غياب المتهمين.

وأعلن القاضي عن تأجيل أولى جلسات هذه المحاكمة المرتقبة في مصر بعد دقائق من بدئها "لإحضار المتهمين من محبسهم"، مضيفا "نطالب وزارة الداخلية بإحضار المتهمين"، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس من قاعة المحكمة.

ويحاكم المرشد العام للجماعة محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي بتهمة التحريض على قتل ثمانية متظاهرين سلميين مع سبق الإصرار أمام مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في نهاية يونيو الماضي.

كما يحاكم ثلاثة أعضاء آخرون من الجماعة بتهمة الشروع في القتل، بينما يحاكم 29 أيضا من أعضاء الجماعة من بينهم 28 مسجونا وآخر هارب بتهمة "استعمال القوة والتهديد" في ضاحية المقطم أمام مقر مكتب الإرشاد.

وفي وقت مقارب اليوم عقدت دائرة أخرى بمحكمة جنايات القاهرة جلسة جديدة في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين بتهم تتصل بقتل نحو 850 متظاهرا وإصابة نحو ستة آلاف خلال انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بمبارك.

ويحاكم مع مبارك مجددا أمام نفس الدائرة بتهم فساد مالي ابناه علاء وجمال ورجل الأعمال الذي كان مقربا منه حسين سالم الذي تعاد محاكمته غيابيا لمغادرته البلاد خلال الانتفاضة بحسب السلطات.

أضف تعليقك

تعليقات  0