فيديو : قصة الأطفال الثلاثة الذين قتلوا " معانقين بعضهم " في انفجار طرابلس .. وفيديو للحظة الانفجار وسقوط إمام المسجد

 

قضى الأطفال الثلاثة محمد بهاء الدين (7 سنوات) وشقيقته آمنة (6 سنوات) وخالهما حسين احمد عبوس ( 11 سنة) يومهم الأخير على شاطئ البحر، وهؤلاء الأطفال من عائلة واحدة من باب التبانة، اذ وأثناء عودتهم دخل جدهم -الذي رافقهم الى البحر- الى مسجد التقوى للصلاة، وبقي الأطفال في الخارج حيث وقع الانفجار.

وقد روى احمد عبوس, الجد والاب, في مقابلة مع برنامج “كلام الناس” على قناة الـ “ال بي سي” تفاصيل الحدث الرهيب : “كنت داخل المسجد ولم ينته بعد امام المسجد خطبته وسمعنا صوت الانفجار، خرجت مسرعا للاطمئنان على الأطفال، الا أنني رأيت منظرا رهيبا ، الأطفال الثلاثة معانقين بعضهم ومحترقين بالكامل.”

و في جديد الاشرطة التي تم تداولها عن انفجاري طرابلس ، شريط يظهر لحظة وقوع الانفجار في مسجد التقوى اثناء القاء الشيخ سالم الرافعي خطبته وذلك بعد يوم من بث فيديو للحظة انفجار مسجد السلام.








أضف تعليقك

تعليقات  0