الأمير هاري سيطلب يد حبيبته والزفاف الملكي قد يقام الربيع المقبل


كشفت صحيفة «ذي ديلي ستار صنداي» البريطانية أن الأمير هاري (28عاما)، نجل ولي عهد بريطانيا الأمير تشالز، قد يطلب يد صديقته كريسيدا بوناس قريبا. ونقلت الصحيفة عن مصادر ملكية أن الاعلان الملكي في هذا الخصوص قد يصدر نهاية العام الحالي، على أن يقام حفل الزفاف في الربيع المقبل، لافتة الى أن الأمير هاري بات يمازح أصدقاءه في هذا الخصوص بأن الخطوبة قد تحصل «في أي يوم».

وقال قريبون من الأمير الشاب إنه بات أقرب من أي وقت مضى لصديقته الاجتماعية كريسيدا التي بدأ يواعدها منذ 18شهرا، ولا سيما أن هاري بات يبدل عاداته من أجلها. وأضافت المصادر ذاتها أن الأمير هاري وكريسيدا ذهبا معا في رحلة سفاري في بوتسوانا في أعقاب زيارته أنغولا لدعم جمعية «هالو ترست» لمكافحة الألغام، وذلك على خطى والدته الأميرة الراحلة ديانا التي زارت هذا البلد للغرض ذاته عام 1997.

ونقلت الصحيفة ذاتها عن مصادر ملكية أن الفرق الأمنية المخولة حماية العائلة المالكة بدأت تعد خططا للتحضير لخطوبة الأمير هاري، على أن تحصل كريسيدا على حماية أمنية خاصة يما يفترض تعديل دوامات الحراس. وأفادت بأن «القريبين من الأمير هاري وكريسيدا يتوقعون خطوبة في نهاية العام وزفافا في الربيع المقبل، كريسيدا هي العروس المختارة، وهو قريب جدا منها، وكل المؤشرات واضحة. الناس يسمعون هاري يتحدث عن علاقته بكريسيدا وبخطوبته المرتقبة منها، وهم يتوقعون أن يطلب يدها بأي لحظة».

وقال أحد هذه المصادر للصحيفة إن «الأمير هاري يمزح كثيرا في هذا الموضوع، لكنها طريقته في طرح المواضيع بخفة، ونحن نعرف حقيقة مشاعره. يمازحنا قائلا: إنهم جميعا ينتظرون أن أطلب يدها». وأضاف أن الأمير، وعلى غير عادته، «يبذل جهدا لتكريس الوقت لها ولرؤيتها لأكثر وقت ممكن. والرومانسية بينهما قائمة، وهي الفتاة المميزة عنده.

وكل من يعرفهما يقول ذلك، والخطوبة ستكون هذا العام إلا إذا وقع خلاف كبير».

وكان الأمير هاري، وهو الرابع في ترتيب العرش بعد والده وشقيق وابن شقيقه، بدأ يواعد كريسيدا في مايو العام الماضي، وبقي على اتصال بها خلال فترة خدمته في أفغانستان العام الماضي. وهي أوشكت على الانفصال عنه في يونيو الماضي بعد ظهور صور لها على الفيسبوك، إذ انها لا تحب الأضواء، ولذا حاول الأمير هاري ابقاءها بعيدة عن الاعلام خلال الفترة الماضية.

وسبق أن انفصلت كريسيدا عن الأمير هاري العام الماضي بعد ظهور صور عارية للأخير في حفلة في مدينة لاس فيغاس الأميركية. ثم عادا لبعضهما وبدآ يظهرا في السهرات والحفلات.

وتتحدر كريسيدا بوناس (24 عاما) من عائلة أرستوقراطية، إذ ان أمها الليدي ماري كورزون «عائلة اقطاعية تملك عقارات واسعة وسط لندن» ووالدها رجل الأعمال جيفري بوناس. ووالدها اشتهرت بأنها تزوجت أربع مرات، وتطلقت من كل أزواجها، ولها 4 أولاد منهم جميعا، فيما تزوج والدها مرتين.



أضف تعليقك

تعليقات  0