إلقاء القبض على فلسطيني بتهمة بيع عطر "محمد مرسي"...!





ألقت السلطات الأمنية في طولكرم في الضفة الغربية القبض على شاب فلسطيني بتهمة بيع عطر "مرسي" نسبة إلى الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وعلى الرغم من عدم توجيه إتهام رسمي للشاب الذي يدعى "اسلامبولي بدر" إلا أن شقيقه عبد الفتاح أكد أن ترويج عطر يحمل إسم الرئيس المصري السابق هو الذي تسبب في إلقاء القبض عليه.

وأشارت صحيفة "هوفينغتون بوست" إلى أن بدر ينحدر من عائلة معروف عنها الإنتماء إلى حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وهم من أشد أنصار مرسي، الأمر الذي دفعه إلى الترويج لعطر يحمل إسم الرئيس الإسلامي الذي تمت الإطاحة به قبل عدة أسابيع.
وقال شقيق بدر: "تم إلقاء القبض على شقيقي، ونعتقد أن ترويجه لعطر مرسي تسبب في ذلك، لم يتم توجيه إتهام رسمي لشقيقي بهذا الخصوص، ونحن من جانبنا وضعنا لافتة على محل العطور الذي نملكه تقول .. عفواً لقد صادرت السلطات الأمنية عطر مرسي، لا أعلم لماذا قاموا بذلك، كل ما قصدناه هو الترويج لعطر يحمل اسم شخصية تتصدر الأحداث في الوقت الراهن".

وقال عبد الفتاح بأنه بعث بمناشدة لرئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله من اجل إطلاق سراح شقيقه، مؤكداً أنه لم يرتكب مخالفة أمنية وكل ما قام به كان هدفه تجارياً بحتاً، مشيرًا الى أن الاقبال كان شديدًا على اقتناء "عطر مرسي".

يذكر أن حركة حماس تشعر بالعزلة بعد رحيل حليفها القوي، حيث كانت العلاقة بين الحكم الإخواني وعناصر حركة حماس في أقوى مراحلها خلال العام الذي تولى خلاله مرسي حكم مصر.

وتعاطفاً معه، نظمت حماس عدة مظاهرات، وسط إتهامات من أقطابها بأن وزير الدفاع المصري الفريق عبدالفتاح السيسي يقف خلف الإطاحة بالحكم الإخواني، ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية قبل عدة أيام إتهم متظاهرون السيسي بأنه "عميل أميركا ويعمل لحساب إسرائيل"، مرددين أن "مرسي ما زال الرئيس الشرعي لمصر".
أضف تعليقك

تعليقات  0