هل عرفت يوما كيف يؤثر السكري على الجهاز الهضمي؟




يؤثر السكري في العديد من أجهزة الجسم كالجهاز العصبي والجهاز البولي والجهاز المناعي والجهاز الهضمي الذي يغفل العديد من مرضى السكري عنه، حيث تتعدد الجوانب التي يؤثر فيها مرض السكري على الجهاز الهضمي وتتمثل فيما يلي:

- تأثير ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل مباشر على الجهاز العصبي وبالتالي اختلال وظيفة الجهاز الهضمي.

- تدهور وظيفة البنكرياس مع مرور الوقت وعدم قدرته على إفراز الأنزيمات التي تساعد في هضم الدهون.

- زيادة نمو البكتيريا الموجودة في الأمعاء.

لا يشترط ظهور أعراض الاعتلال الهضمي المرافق لمرض السكري على جميع المرضى أو بالدرجة ذاتها وقد تتمثل في الأعراض التالية:

- اعتلال في انقباضات المريء أثناء عملية البلع مما يتسبب بألم الصدر.

- ارتخاء فم المعدة المرتبط بارتجاع الأحماض إلى المريء والشعور بالحرقة.

- عسر الهضم وبطء حركة الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة مما يتسبب بالشعور بالشبع المبكر، وآلام المعدة، والغثيان والقيء.

أما بالنسبة لتدهور عمل البنكرياس واضطراب الأمعاء وزيادة نمو البكتيريا في الأمعاء، فجميعها عوامل مسببة للإسهال الذي يحدث ليلاً في الغالب، و قد تكون نوبات الإسهال متقطعة حيث يمر الشخص بفترات شبه طبيعية تتخللها نوبات من الإسهال.

أهم نقطة في العلاج هي السيطرة على مرض السكري والحفاظ على قراءات السكر في الدم ضمن المعدلات المطلوبة. أما بالنسبة للأعراض، فهناك مجموعة من العلاجات يمكن استخدامها للتخفيف من شدة الأعراض لكن من المهم أن يتم تقييم الحالة من قبل الطبيب المعالج، أولاً ليتم صرف النوع المناسب لكل مريض حسب حالته.


أضف تعليقك

تعليقات  0