الشرطة الأمريكية تكرّم مبتعثاً سعودياً “حارب النارَ”




كرّمت “شرطة توليدو” بالولايات المتحدة الأمريكية مبتعثاً سعودياً لشجاعته على اقتحام منزل شبت فيه النيران للتأكد من خلوه من الأشخاص، حيث نشب حريق في شقة بجوار سكن المبتعث السعودي المهندس يزيد الرويلي الذي أطلق عليه أهالي الولاية “محارب النار”.

ويروي الرويلي تفاصيل الحادثة لـ”المواطن” والذي يسكن في ولاية أوهاي في مدينة توليدو بأمريكا، إنه كان في شقته نائماً وإذا بدخان 2كثيف يقتحم سماء منزله وألسنة اللهب تتصاعد من السقف والأبواب والنوافذ كون أن المنزل أغلبه من الخشب؛ ما أجبره على أخذ شنطة الأوراق الرسمية والفرار للخارج، وأثناء خروجه من البناية شاهد امرأة منهارةً وتبكي فسألها هل يوجد أحد بالداخل؟ فلم تجب عليه، فسألها هل اتصلتي بالشرطة؟ فأفادته أنها لم تتصل، فطلب الشرطة على الفور.

ولم ينتظر المبتعث السعودي وصولَ الشرطة بل كسر باب الشقة واضعاً محرماً مبللاً على رأسه، وذلك حين سمع أصواتاً تخرج من المنزل ظناً منه أن أحداً بالداخل، وقال: “الأصوات دفعتني على اقتحام الشقة، فوجهت عدة ركلات للباب حتى سقط، فظهرت ألسنةُ لهب كادت أن تحرق وجهي، ثم دخلت الشقة المكونة من غرفة ومطبخ وصالة، وبحثت على وجه السرعة ولم أجد أشخاصاً بالداخل”.

وأضاف الرويلي حين وصل رجال الإطفاء والشرطة كان متخوفاً من كسره للباب، إلا أن الشرطة شكرته على ما قدم، معتبرةً أن موقفه بطولي, وقدمت وحدة إطفاء توليدو شهادةَ شكر إليه، وأوضح لهم أن الوازعَ الديني وعادات الشعب السعودي من جعلته يقتحم المنزل.

الجدير بالذكر أن الأصوات التي بالداخل كانت نتيجة ترك صاحبة المنزل طبخةً في الفرن دون إغلاق النار، وأنه لم تحدث أيّ أصابات، وكانت فرق الإطفاء في قرية الحرم الجامعي قد سيطرت على النار خلال 15 دقيقة وقدرت الخسائر بنحو 20 ألف دولار.
أضف تعليقك

تعليقات  0