وزير الاشغال : تأخير في تسليم مشروعي مستشفى جابر الأحمد ومبنى وزارة التربية بسبب الحريق

 

أكد وزير الاشغال العامة وزير الكهرباء والماء عبدالعزيز الابراهيم، وجود تأخير في تسليم مشروعي مستشفى جابر الأحمد ومبنى وزارة التربية، موضحا ان اسباب تأخير مشروع مبنى وزارة التربية هو الحريق الذي اندلع في المشروع في وقت سابق.

وفيما يخص مستشفى جابر الاحمد فان بعض العوائق الفنية والادارية هي السبب في تأخيره، مشددا على اهمية معالجة هذه الاسباب والعمل على تداركها في المشاريع المستقبلية، مبيناً ان التسليم الفعلي لمبنى التربية سيكون منتصف 2015، بعد ان كان مقررا له 2014، بينما سيتم تسليم بعض اجزاء من مستشفى جابر في 2014، وبعض الاجزاء الاخرى 2015.

واضاف الابراهيم خلال جولته في مشروعي مستشفى جابر ومبنى وزارة التربية في جنوب السرة امس «انه يقوم بعقد اجتماعات مكثفة مع قيادات الوزارة والمقاولين بالمشاريع لمتابعة هذه المشاريع الضخمة والحرص على تسليمها في الوقت المحدد»، موضحا انه تم الاتفاق على ان يكون برنامج العمل الحكومي قابلاً للتنفيذ من دون عوائق، حيث ستطرح المشاريع مستقبلا خالية من العوائق، حتى لا يكون هناك عذر للمقاولين في تأخر المشاريع.

وأشار الابراهيم الى ان مجلس الوزراء حريص على مراجعة الخطة الانمائية وتنفيذها وفق الخطة المطروحة لافتا الى ان هناك اتصالات مع وزيرة التخطيط لوضع البرامج والتنسيق وفق التواريخ المعدة لهذه المشاريع، مبينا ان هذه المشاريع تسبقها فترة تحضير ومن ثم الموافقة على المستشار ووضع الوثائق والتنفيذ مباشرة بعد ذلك.

وأوضح الابراهيم ان الوزارة ارجأت تنفيذ عقود المستشفيات الاربعة في منطقة الصباح الطبية، بعد ما دار حولها كثير من اللغط مؤخرا، حيث تتولى لجنة تم تشكيلها لهذا الغرض حاليا مراجعة هذه العقود، وفي ضوء تقرير اللجنة ستقوم الوزارة بتنفيذ هذه العقود والغاء بعضها وفق قرارات اللجنة وتوصياتها، تلافيا للاخطاء التي صاحبت تنفيذ مستشفى جابر الاحمد.

وعن اتهام هيئة الزراعة والثروة السمكية لـ «الاشغال» بعجزها عن توفير المياه المعالجة للزراعة التجميلية في عدد من المناطق، قال الابراهيم ان هذا غير صحيح ولدينا الطاقة الاستيعابية لجميع المناطق ونسير وفق البرامج المعدة من قبل الوزارة.

تحصيل فواتير بـ 250 مليون دينار : لفت الوزير عبد العزيز الإبراهيم إلى أن وزارة الكهرباء نجحت في تحصيل نحو 250 مليون دينار عن فواتير كهربائية متراكمة خلال 16 شهرا مضت.

تأجيل 4 عقود : أعلن الوزير عبدالعزيز الابراهيم عن إرجاء عقود 4 مستشفيات في منطقة الصباح بسبب اللغط، الذي دار حولها، كاشفا عن خطة لتقليص الدورة المستندية وسرعة الانجاز

أضف تعليقك

تعليقات  1


مواطن
جامعه الشدادية تحترق ثلاث مرات ولا يوجد مسئول عنها ولا متهم فيها هل شفتم فوضي وحرمنه اكبر من هذا