بان كي مون يدعو مجلس الامن الى موقف موحد "من اجل السلام" في سوريا


دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء اعضاء مجلس الامن الدولي الى اتخاذ موقف موحد "للتحرك من اجل السلام" في سوريا حيث فاقم هجوم كيميائي مفترض الانقسامات بين روسيا والغربيين حول النزاع في سوريا.

وقال بان كي مون في خطاب القاه في قصر السلام في لاهاي "على مجلس الامن الاتحاد للتحرك من اجل السلام"، مشددا على انه "وصلنا الى اللحظة الاكثر خطورة في هذا النزاع".

واضاف ان على المجلس ان "يستخدم سلطته من اجل السلام" وان "السوريين يستحقون حلولا وليس صمتا" مؤكدا ان "سوريا هي اكبر تحد في عالم اليوم".

واكدت الولايات المتحدة وحلفاؤها استعدادهم لشن عمليات عسكرية ضد سوريا التي اتهموا نظامها بشن هجوم باسلحة كيميائية في 21 اب/اغسطس على مدنيين بينما اعتبرت روسيا ان الحل العسكري في سوريا سيزعزع استقرار الشرق الاوسط برمته وانها ستعرقل اي مبادرة في مجلس الامن تهدف الى الهجوم على حليفتها سوريا.

واسفر الهجوم الكيميائي في 21 اب/اغسطس قرب العاصمة السورية عن سقوط المئات من الاشخاص وفاقم الخلافات بين روسيا والغرب بشان النزاع في سوريا.

واتهم الغربيون النظام السوري بينما اعتبرت روسيا ان مقاتلي المعارضة هم من استخدم الاسلحة الكيميائية للنيل من الحكومة.

وقال الامين العام للامم المتحدة ان "استخدام اسلحة كيميائية من اي طرف كان ومهما كانت المبررات وفي اي ظروف كانت انتهاك شنيع للقوانين الدولية".

واستذكر بان كيم مون ان فريقا من خبراء الامم المتحدة موجود في دمشق للتحقيق في ذلك الهجوم الكيميائي المفترض.

واضاف ان "بعد بشعة ايام من الهجوم، اخذوا عينات ثمينة واستجوبوا ضحايا وشهود.
أضف تعليقك

تعليقات  0