البلتاجي يشكر السويدان .. ويذرف الدموع على ابنته أسماء



قال القيادي في تحالف دعم الشرعية وعضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة بمصر محمد البلتاجي إن القضية التي يعملون من أجلها عادلة وليست لأي مصلحة شخصية، مشيرا إلى أن "الشعب المصري يتطلع لحياة كريمة لا وصاية عليها، لا من الداخل أو الخارج".

ففي تسجيل مصور جديد بثته قناة الجزيرة والجزيرة مباشر مصر، قال القيادي في تحالف دعم الشرعية محمد البلتاجي إن الانقلابيين في مصر سعوا لفض اعتصام رابعة العدوية من أجل إسكات صوت الشرعية، إلا أن "رابعة أصبحت لغة جديدة ورمزا للحرية في كل أنحاء العالم".

وقال البلتاجي إن القضية التي يعملون من أجلها عادلة وليست لأي مصلحة شخصية، مشيرا إلى أن "الشعب المصري يتطلع لحياة كريمة لا وصاية عليها لا من الداخل أو الخارج". وأضاف "نضحي من أجل قضايا الأمة وليس لأي مصلحة شخصية".

وتابع البلتاجي إن جميع مؤسسات الدولة في مصر تعمل الآن ضد مؤيدي الشرعية، مشيرا إلى أنهم حاولوا جاهدين تشويه صورة الرئيس (المعزول) محمد مرسي، وإحداث الفرقة وإفشاله على مدار عام كامل، إلا أن الجموع خرجت في أنحاء العالم كله تدعو له وتؤيده.

ووجه البلتاجي خطابه لمعارضي الانقلاب العسكري في مصر قائلا: "أبشركم وأبشر جميع العاملين لنصرة الحق والعدل"، وطالبهم بالثبات والصبر.

وعن ابنته التي قتلت أثناء فض قوات الجيش والشرطة لاعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس/آب، قال البلتاجي "أرادوا أن يخرسوا صوتها ويقتلوها بالرصاص، ولكن شاء الله أن ترفع صور أسماء في ميادين العالم ويهتفون لها، وفي المسجد الأقصى صلوا عليها الجنازة، مما يبشر أن ما يريده الله هو الكائن".

وشكر البلتاجي الشيخ رائد صلاح و د.طارق السويدان وآخرين اختلفوا معنا الا انهم وقفوا معنا في عزائنا.

أضف تعليقك

تعليقات  0