إعدام صديقة زعيم كوريا الشمالية لاتهامها بتصوير أفلام مخله بالأداب

 

أعدمت كوريا الشمالية المغنية هيون سونغ وول الصديقة السابقة للرئيس كيم جونغ أون بعد أن وجهت إليها تهمًا بانتهاك قوانين البلاد ، للسلوكيات الإباحية وتسويقها للأفلام بطريقة غير مشروعة .

وقالت تقارير واردة من كوريا الشمالية إن الصديقة السابقة للزعيم الكوري الشمالي أعدمت الأسبوع الماضي بإطلاق النار عليها .

وقالت تقارير إعلامية محلية إن هيون سونغ وول اعتقلت الأسبوع الماضي مع 17 شخصًا آخرين ، وتعمل سونغ وول مغنية، في أوركسترا أونهاسو .

وذكرت صحيفة " يو اس ايه توداي " أنه تم اتهام المجموعة بتصوير أفلام إباحية ، وتم تنفيذ الحكم بهم لمخالفتهم القوانين في البلاد ، فيما قال مصدر فضل عدم ذكر اسمه إن عددًا منهم كانوا يحملون كتب إنجيل معهم ، فيما تمت معاملة آخرين كمعتقلين سياسيين .

واتهمت السلطات الصديقة السابقة لزعيم كوريا الشمالية بتصوير نفسها خلال ممارسة الجنس مع مجموعة وبيع أشرطة الفيديو في الصين .

وكانت العلاقة توقفت بين الإثنين بطلب من والد كيم جونغ أون .

وكان هيون سونغ وول وكيم عاشقين، ومن اهم اغاني هذه المطربة " المستقبل جميل "، والعازب الحالم، و" سيدة كحصان رائع ".

وبعد أن توقفت العلاقة بين الإثنين ، اعتزلت هيونع سونغ وول الغناء واختفت عن الانظار في العام 2006 ، منهية علاقتها مع الزعيم الذي عرفته بعد عودته من الدراسة في مدرسة دولية في سويسرا ووقع في غرامها بعد أن رافق والده لرؤية حفل كانت تغني فيه .


أضف تعليقك

تعليقات  0