" واشنطن بوست " محللون .. إذا استطاع الأسد امتصاص الضربات فذلك سيشكل ضربة كبرى لمصداقية أميركا


ذكرت صحيفة (واشنطن بوست)، امس، أن العديد من القادة العسكريين الأميركيين يتحفظون على توجيه ضربة عسكرية أميركية إلى سورية في ظل سعي الجيش الأميركي للتأقلم مع آثار الحرب على العراق وأفغانستان وتقلص الميزانية العسكرية.

وحذر المحلل في مركز أبحاث الأمن الأميركي الجديد، العقيد البحري، غوردن ميلر، هذا الأسبوع، من انه إذا استطاع الرئيس الأسد امتصاص الضربات واستخدم السلاح الكيميائي من جديد، فإن ذلك سيشكل ضربة كبرى لمصداقية الولايات المتحدة، وستضطر لتصعيد الهجوم على سورية من أجل تحقيق الأهداف الأساسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0