مفتشو الاسحلة الكيماوية يصلون الى لبنان بعد عمليات تفتيش في سوريا


قال شاهد من رويترز إن فريق مفتشي الأمم المتحدة للأسلحة الكيماوية الذي كان يحقق في هجوم كيماوي مزعوم في سوريا وصل إلى مطار بيروت الدولي يوم السبت (31 اغسطس).

وعبر الفريق الحدود من سوريا إلى لبنان برا في وقت سابق اليوم بعد ان استكمل تحقيقاته التي استمرت أربعة أيام.

وقالت الولايات المتحدة يوم الجمعة (30 اغسطس) إنها ستعاقب الرئيس السوري بشار الأسد على الهجوم الكيماوي "الوحشي والشائن" الذي قالت إنه أودى بحياة أكثر من 1400 شخص في دمشق الأسبوع الماضي.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما للصحفيين في البيت الأبيض "لا يمكننا قبول عالم يقتل فيه النساء والأطفال والمدنيون الأبرياء بالغاز بشكل رهيب." وأضاف أن الولايات المتحدة ما زالت في عملية التخطيط لرد عسكري "محدود" لا يكون مفتوحا أو يتضمن نشر "قوات برية".


وفي علامة على ان الولايات المتحدة ربما تستعد للتحرك قال مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية ان وزير الخارجية جون كيري تحدث يوم الجمعة الى وزارء خارجية بريطانيا ومصر والمانيا وهولندا ونيوزيلندا والسعودية والامارات العربية المتحدة بالاضافة الى الامين العام لجامعة الدول العربية.


وقال متحدث باسم زعيم الاقلية في المجلس ميتش ماكونيل ان البيت الابيض سيطلع اعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين على الموقف بشأن سوريا في مؤتمر بالهاتف اليوم بناء على طلب ماكونيل.


وتوقيت الهجوم الذي سيكون على الارجح بصواريخ كروز من خمس مدمرات تابعة للبحرية الامريكية متمركزة بالفعل في شرق البحر المتوسط غير مؤكد لكن لن يكون في الغالب قبل مغادرة مفتيشي الامم المتحدة سوريا اليوم.
أضف تعليقك

تعليقات  0