معارضة بوتين للشذوذ الجنسي تسبب له المشاكل في المانيا

 

شهدت العاصمة الالمانية برلين احتجاجا على قانون وقعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحظر عرض وكتابة اي مواد تروج للشذوذ الجنسي بحضور الاطفال ورفعت اللافتات المنددة بالقانون مطالبة بسحبه والغائه فيما علت اصوات اخرى مطالبة بعودة بوتين الى منزله والتوقف عن ممارسة مهامه الرئاسية.

وكانت اللجنة المختصة في مجلس الدوما (البرلمان الروسي) قد اقرت في وقت سابق تعديلات على قانون حول تشديد العقوبات على دعاية الشذوذ الجنسي ونشر هذا الموضوع على شبكة الانترنت ووسائل الإعلام، حسبما نقلت وكالة "ريا نوفوستي" عن رئيس اللجنة يلينا ميزولينا.

وأضافت ميزولينا أنه سيتم استخدام مصطلح "علاقات جنسية غير تقليدية" بدلاً من "المثلية الجنسية".

ووفقاً للتعديلات على القانون سيتم فرض العقوبات على نشر الدعاية للنشاط الجنسي غير التقليدي بين الأطفال وخلق صورة جذابة للشذوذ الجنسي، بالإضافة إلى نشر صورة مشوهة عن التكافؤ الاجتماعي بين العلاقات التقليدية وغير التقليدية.



أضف تعليقك

تعليقات  0