رئيس مجلس الأمة لصفاء الهاشم دون أن يسميها : لا أريد الدخول في سجال نيابي مع من يصرحون بأجر أو يستجوبون بأجر


قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في تصريح للصحفيين حول ما أثير عن وضع آلية للحد من الأسئلة البرلمانية، قال الغانم "أقسمنا على احترام الدستور وقوانين الدولة، ومن واجب المجلس ان يحترم اللائحة الداخلية، ومن مخطئ من يعتقد ان مكتب المجلس يريد الحد من الأسئلة البرلمانية .

وأضاف الغانم "سبق وأن صرحت بأنني لا أريد الدخول في سجال نيابي مع من يصرحون بأجر أو يستجوبون بأجر".
أعلن الغانم تسلمه كتابا رسميا من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد يفيد فيه برغبته الاجتماع مع لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية لعرض استعدادات الحكومة لأي عمل عسكري محتمل في المنطقة.

وقال الرئيس الغانم في تصريحات للصحافيين في مجلس الامة اليوم انه "سيرافق وزير الخارجية فريق وزاري وحكومي متكامل لشرح التفاصيل كافة واستعدادات الدولة لمواجهة التطورات السريعة في المنطقة وأي عمل عسكري محتمل" لافتا الى أن الاجتماع سيكون يوم الاربعاء المقبل. وأوضح أن الغرض من هذه الجلسة أن يكون هناك عرض لاستعدادات الدولة أسوة بالعرض الذي تم في اجتماع مجلس الوزراء والاجابة عن أسئلة النواب الذين بدورهم يستطيعون الاستفهام عن أي أمر في هذا الشأن خلال الاجتماع داعيا العلي القدير أن يتم على الكويت نعمة الامن والامان في ظل الاحداث المتوالية التي تحصل في المنطقة.

وذكر الغانم ان "المعلومات التي تصلنا تدل على أن هناك تطورات تسير في وتيرة متسارعة جدا ونريد أن نسمع من الجانب الحكومي الذي يفترض أنه يملك معلومات أدق ويوصلها الى النواب وفي الوقت نفسه يطمئن النواب ويجيب عن أسئلتهم والتي بالنهاية هي أسئلة المواطنين".

وردا على تساؤل عما أثير حول آلية تلقي الأسئلة البرلمانية أفاد بأن هناك شروطا وضوابط حددتها اللائحة الداخلية لمجلس الأمة في شأنها "واذا رأى الرئيس أن أي سؤال موجه غير لائحي يحيله الى مكتب المجلس واذا رأى المكتب كذلك أن السؤال غير لائحي فلا يحق له رفضه انما الحق مكفول للنائب بعرضه على مجلس الامة والقرار النهائي يكون للمجلس". وبين الرئيس الغانم في السياق ذاته ان الآلية المطبقة تقع ضمن احترام الدستور واللوائح وتقوي النواب وتزيد من القوة الرقابية "وتنزع أي اعذار لعدم الاجابة على الاسئلة البرلمانية حيث كانت الحكومة لا تجيب عن الاسئلة بحجة مخالفتها للائحة وعدم مطابقتها للشروط والضوابط".

وردا على تساؤل حول برنامج الحكومة نفى وصول البرنامج الحكومي الى مجلس الامة قائلا "المعلومات التي لدي انها (اي الحكومة) تعكف على الانتهاء من هذا البرنامج"، مشيرا الى أن بعض اللجان البرلمانية قدمت أولوياتها وفي انتظار بقية اللجان لتقديم أولوياتها للوصول الى الحد الادنى من التوافق مع الحكومة.

وعن استطلاع الرأي الذي يجريه مجلس الامة عن أولويات المواطنين قال الرئيس الغانم انه بحلول الاسبوع القادم "سننتهي من الاستطلاع والنتائج ستعلن في مؤتمر صحافي واضح وشفاف" مؤكدا انه سيستخدم الوسائل كافة التي من شأنها ايصال رأي المواطن الى قاعة عبدالله السالم "وسيكون الرأي النهائي للنواب للأخذ بهذه الآراء من عدمه".

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------

فيديو: مرزوق الغانم رداً على سؤال حول آلية السؤال البرلماني: لن أدخل بسجال مع من تُصرح بأجر أو تستجوب بأجر

أضف تعليقك

تعليقات  0